فيصل عبد الواحد - قانون الجذب

Ego..2 !

..الإيجو حسناً، لن أخوض معك في معنى تلك الكلمة طيلة المقالة الماضية..تكلمنا عن معنى تلك الكلمة وتكلمنا عن المشكلة – في غير عادتي لأني لا أحب الكلام عن المشاكل لأنه يزيدها، ولكن فقط كان من باب التوضيح لأنني أتذمر من […]

الإيجو - قانون الجذب فيصل عبد الواحد

Ego..!

ما هي ترجمتك لتلك الكلمة ؟  ؟؟ Ego  كبرياء ؟ الأنا ؟ الأنا الأعلى ؟ كبر ؟

طاقة الجذب

كورس السنة الواحدة – طاقة الجذب

faisal@amirnafsak.com لأي استفسار بخصوص الكورس ارسل استفسارك على  يتم التدريب أونلاين عن طريق موقع خاص بالتدريب بإذن الله، لا حاجة للقدوم للقاهرة أو لأي مكان لحضور التدريب مضى حوالي عام منذ آخر مرة قمت فيها بعمل كورس طاقة الجذب بشكل […]

قانون الجذب - فيصل عبد الواحد

On hold حياتك ?

قبل ما أكمل معك السلسلة الماضية الخاصة بـ “أعمل ايه” رأيت أن أتكلم عن هذا الأمر خاصة وأنني تحدثت عن “مبادئه” في فيديو من قبل تذكر ذلك الفيديو الذي حدثتك فيه عن علاج مشكلة – أو وضع – التسويف دائماً […]

قانون الجذب – أعمل ايه 3

ملخص ما بالفيديو : 1 – الميديتيشن جيد جداً وعلى العكس، انصح به بإذن الله، مع بعض التوجيهات 2- العقل الواعي و اللاواعي 3- الريكي 4- التوكيدات مرة أخرى ! 5- الفيجن بورد لمتابعتي على الفيس بوك لمتابعتي على تويتر […]

 

مقدمة للبرمجة اللغوية العصبية

البرمجة اللغوية العصبية..

كلمة سمعناها كتير جدا، من أكتر من 10 سنين، من بداية التنمية البشرية في مصر..

البرمجة اللغوية العصبية، هي ترجمة لـ Neuru-Linguistic Programming .. واللي بتتلخص في تقنيات وطرق تعامل وجلسات خاصة، بيمارسها المصرح ليهم بممارستها، لعلاج والتعامل مع حالات خاصة.

أسسها العظيمين، ريتشارد باندلر و جون جريندر، من أكتر من 35 سنة.. يعني العلم يعتبر لسه جديد مقارنة بالعلوم الأخرى.. ولسه حتى لحظة كتابة هذه المقالة، بيتطور وبتتطور تقنياته، لكن يعني ايه البرمجة اللغوية العصبية، وليه اسمها برمجة ؟

تعرف ان ممكن أكلمك عن البرمجة العصبية أكتر من 5 أيام..ويبقى ما كلمتكش الا عن أول مستوى فيها، اللي هو الممارس، أو الـ Practitioner ..!

بس باختصار..

البرمجة اللغوية العصبية، هي انك تخللي الناس تعمل الي انت عايزه، وهما مفكرين، ان ده الي هما عايزينه..

آه بالظبط..ودي فكرة البرمجة اللغوية العصبية..حتى عشان كده، 95% من علم التنويم الكلامي او الـ Conversational Hypnosis  ما هو الا تقنيات برمجة لغوية عصبية.

كمان انك تعالج بعض الحالات مثلاً زي التدخين أو الأكل بإفراط..بإن التغيير ييجي من داخل الشخص، لإنه لو كان بيسمع الكلام كان بطل تدخين وماكانش احتاجلك..أو كان التزم بالتمارين او بتقليل الأكل الغير صحي وماكانش احتاج انه يروح لممارس برمجة لغوية عصبية..

يعني التغيير ورغبة التغيير، بتيجي من جواه..

في حاجة احنا دايماً كنا بنعتمد عليها، في المسائل دي..الوزن الزائد كمثال مثلاً.. الي هيا “الإرادة”..ونقول لنفسنا خلاص، بجد دي آخر مرة هاكل فيها كتير..

بجد انا كده خلاص، وخدت قرار مع نفسي ومش هاكل كتير تاني..وهبعد عن الدهون والحاجات الي بتخلي وزني يزيد..

ومع أول شعور بالجوع..تبدأ تقاوم..

وتقاوم..

وفي الآخر “عقلك الباطن” الي بينتصر، وبتروح جري على المطبخ..!

ليه؟

انا ماعنديش ارادة ؟

لأ عندك..

بس هقولك حاجة، انت زي الجبل الجليدي، 10% منك الي باينين قدامك..و90% انت ما تعرفش عنهم حاجة..

قوة الإرادة بتأثر على الـ10% دول بس..وده وقت ما بتبقى انت مش جعان..بتحس انك خلاص مش محتاج ريجيم ولا محتاج تمرين ولا محتاج نصيحة حد..

وقت ما بتجوع..العقل الباطن يحس بالخطر..

تبدأ ال90% في تولي مسئولية ادارة جسمك، وتتغلب بكل سهولة، على ال10% الخاصة بالعقل الواعي..

ما تستغربش، مش مرتبطة بالإرادة..

مرتبطة بإنك ربطت فكرة انك وزنك ينزل بفكرة ذهنية..فكرة منطقية، ما ربطتهاش بعقلك الباطن، وهنعرف ازاي تدخل لعقلك الباطن وتزرع جواه أي فكرة انت عايزها، لدرجة ممكن تخليك تكره الأكل خالص لو حبيت..

هنا، سبب تسميتها برمجة لغوية عصبية،برمجة لأنك بيها، بتبرمج عقلك الباطن على معتقدات جديدة، او مقترحات جديدة..أو حتى أحاسيس جديدة..

وتسيبه هو يتصرف من خلالها،

يعني تخيل انت كانت مشكلتك الشوكلاتة..

تقدر تزرع داخل عقلك الباطن ان الشوكلاتة دي، بتخليك “تتقيء” لما تاكلها..

وفعلا مجرد ما تشم ريحتها قريبة منك..ال90% الخاصة بالعقل الباطن، الي هي جزء منك، تبدأ تاخد المسئولية..

وتؤمر جسمك..

انه يتقيء..

عشان كده غير قانوني بره ان واحد يمارس البرمجة اللغوية العصبية غير برخصة من جهة مرخصة بإصدار مثل تلك الرخص..لخطورة النتائج الخاصة بيها، ولإمكانية استخدامها في حاجات..منافية للآداب العامة..أو زي ما بيقولوا Unethical.

وسبب تسميتها لغوية، عشان بتعتمد فيها على لغة معينة، سواء من التقنيات، أو المستويات المنطقية، أو حتى الأنماط اللغوية الي في الأساس هي برمجة لغوية العصبية، وعصبية عشان بتقترن بالأعصاب ومشاهدة رد فعل التقنيات المختلفة، زي الـ Anchoring  أو الرابط الذهني، وفكرة الـ Peak state  الي بتعتمد على ملاحظة أعصاب وأوردة العميل عشان تعرف التأثير كان إد ايه بالظبط..

هنتكلم كتير عن البرمجة اللغوية العصبية، وهنتكلم أكتر عن استخدامتها العامة في حياتنا..

في مقالات أكتر ان شاء الله..

بالتوفيق، وأتمنى المقال يكون عجبك.

قانون الجذب والأشخاص والبيئة

متوسط دخلك هو متوسط دخل أقرب 5 أشخاص اليك..!

دي معلومة، وحقيقة، واحصائية..

لكن ليه؟ ايه وجه العلاقة، الـ

Cause and effect

زي مالقائمين على الدراسة بيقولوا..غير واضح..

غير واضح السبب، ليه متوسط دخل الشخص يساوي متوسط دخل أقرب 5 أشخاص ليه..

تفتكر ليه ؟

بما أنك راجل قاري وفاهم قانون جذب..

تفتكر ليه ؟

بالظبط..

قانون الجذب..

ناخد مثال، لو واحد دخله قليل..

واحد من صحابك، بيتكلم دايماً كالآتي:

اللي جاي على أد الي رايح..

يادوب عايشين بالعافية..

انا مصروفي على أدي (لو كان طالب)..

المرتب يادوب بيكفي (لو ماكانش طالب)..

من النحية التانية..مديرك المباشر في الشغل:

الشغل كتير..

مفيش موظفين كفاية..مفيش ميزانية نشغل موظفين..

انت شغلك مش عاجبني..

لازم كلنا نشتغل أكتر عشان نواجه ضغط الشغل..

من النحية التالتة، خطيبتك أو حبيبتك:

بص احنا ما نجيبش عفش غالي عشان بص، يعني نعيش على أدنا برده..

ولو عملت العكس..ممكن تحسسك بالعجز، انها تقولك العفش لازم يكون بأد كده..والشبكة بابا وماما مش هيرضوا بأقل من كده..وانت ظروفك كدة..لازم تشوفلك حل..

من النحية الرابعة..أنتيمك يقولك :

انا اضطريت اشتغل أي شغلانة كده عشان أقضي مصاريفي، يلا أهو أي حاجة والسلام احسن من مفيش..

ووالدك أو والدتك من النحية الأخيرة :

البلد حالها واقف..

مفيش شغل..

البلد بتخرب..

انا يادوب بصرف على اخواتك..

تتوقع كده، يكون دخلك انت وظروف معيشتك ايه ؟ حتى لو كنت مستقل بنفسك، وبتشتغل في شركة او مكان عمل مالوش أي علاقة بيهم..

كل الناس دي من غير ما يعرفوا، بيعملوا رد، او قوة جذب سلبية، أو قانون جذب عكسي، كل المصطلحات دي مساوية لبعضها وده الي هنعرفه بعد كده ان شاء الله في مقالة تفصيلية عن القوانين الفرعية لقوانين الجذب..

كل واحد فيهم، لا شعورياً، ساهم في الوضع الي انت فيه الوقتي..

وانت كان ليك الدور الاكبر، انك سمحت لنفسك انك تستوعب وتمتص كل المعلومات الي بتتقالك، وكل الكلام الي بتسمعه، سمحت لنفسك انك تتخيله..

في ميزه ، وعيب في نفس الوقت للعقل الباطن، انك دايماً اما تشوف أي مشهد، تتخيل نفسك مكان البطل..عشان كده دايماً في أفلام السينما، انت بتنفعل جدا مع الأحداث وتطور الخط الدرامي..عشان لاشعوريا، بتبقى شايف نفسك انك انت البطل.. انت ممكن كمان بعد كده تتخيل نفسك في دور البطل ده بعد كده..

نفس الحكاية بتحصل – لا شعوريا – لما تسمع كل الكلام السلبي ده، ولما تتحكالك كل الظروف والمشاهد الكئيبة دي..

ما تسمحش لحد انه يحددلك ظروفك..

ما تسمحش لحد انه يقولك كلام سلبي..

المرة الجاية لما حد يقولك أي كلمة سلبية..

وقفه..

قوله لو سمحت..

ما تحكيليش عن ظروفك، حتى لو لنفسك..الكلام عن المشكلة بيكبر المشكلة..لكن الكلام عن الحل بيخليك تعرف الحل فين..

ما تحكيليش عن ظروفك..

ولو ضروري هيحكيلك..الكلام الي يتقالك، خده واضحك جواك وهو بيتقالك..

ودايماً اسأل نفسك السؤال الي كلمتك عنه المقالة الي فاتت..

ازاي احول الحكاية دي لشيء ايجابي..

تعامل مع المشكلة وهي بتتحكالك، كإنها بتتحكالك عشان تحلها.. مش عشان تعيش فيها..

الشخص ده بيحكيلك مشكلته عشان تحلها..مش عشان تشاركه في انك تعيشها معاه..

المرة الجاية..حاول تبعد بقدر الإمكان عن الناس الي كل شغلها الشاغل انها تحكي المشاكل وتعيشها..

ولو ضروري..

حد يحكيلك مشكلة..

عشانك..قبل ما يكون عشانه..

ركز على الحل، ما تركزش على المشكلة..

إزاي بقى تغير الحقيقة الي قلتلك عليها في اول المقالة..

انك تبدأ تجذب ليك بإذن الله..ناس فرحانة..ناس أغنياء..ناس ظروفهم أحسن من الناس الي حواليك..

مابقولش ليك ما تكلمش الناس الي حواليك تاني..

بس زي ما هما جذبوا ليك الوضع الي انت فيه – لو كانت ظروفك مش عاجباك – انت تقدر تجذب ليهم وليك، الوضع والظروف الي انت عايزهم..

بإنك تعيش دايماً فرحان..بإنك تشوف نفسك حواليك ناس كتير فرحانة، وناس كتير أغنياء..وناس كتير عايشة الحياة الي بيحلموا بيها..

وشوف الناس الي حواليك دول..في ظروف أحسن..

في حال أحسن..

يعني الوقتي الي عليك..3 حاجات..

انك تجذب ليك ناس جديدة..معارف جديدة..أغنياء وظروفهم أكتر راحة من الناس الي حواليك..

انك تجذب للناس الي حواليك، ظروف احسن وحال احسن..وتشوفهم وتعملهم المعايشة ان ظروفهم أحسن..

انك تبعد بقدر الإمكان عن الكلام عن المشاكل، ولو ضروري، اسمعها بغرض حلها، اسمعها كإنك بتتحكالك المشكلة عشان تحلها، مش عشان تشاركهم في حمل الهم..

ودايماً خليك مصدر الفرحة لكل الي حواليك..

ومصدر السعادة، ومصدر كل الإيجابية..

شوف نفسك بتشع فرحة وسعادة وحب وايجابية لكل الناس..

شوف الناس بتجيلك عشان تفرح..

وصدقني..هتجذب ليك ولحواليك..

كل الفرحة..

وكل الحب..

أتمنى المقالة تكون عجبتك، وأشوفك المقالة الجاية ان شاء الله.

خد بالك

خد بالك من نفسك..

فاكر لما قلتلك reflect from inner to outer ؟

في مقالة القطعة المفقودة..

مبدأ شبيه شوية..وهتشوف أثره ان شاء الله، رغم انه سهل جداً..

هل تتوقع ان الناس تحبك..لو كنت انت ما بتحبش نفسك..

إزاي هتتوقع ان ناس كتير هتحبك، وانت بتقول لنفسك، وأهم حاجة انك بتقول لنفسك..انك دماغك ناشفة..انك عنيد، انك قلبك اسود..أنك أنك انك..

وإزاي تتوقع فلوس كتير..وانت شايف نفسك، انك فقير؟

عايز تجذب فلوس..اجذبها على انك عندك فلوس، بس عايز اكتر..

وفي نفس الوقت، ما تستخسرش حاجة في نفسك، ما تستخرش اكله غالية أوي، شايف انها هتبوظ ميزانيتك لو كلتها، انت مش هتاكلها كل يوم..جربها مرة حتى في السنة..

عايز تجذب حب الناس؟ حب نفسك..

افرح بنفسك..

امشي فرحان انك انت الشخص ده..احمد ربنا على انك انت الشخص ده..

افرح بكل الصفات الي فيك، حب نفسك بنفسك..

كل حاجة بتشوفها في حياتك هي انعكاس لكل الي بيحصل جواك، وهتكلم معاك اكثر ان شاء الله عن الجملة دي في سلسلة مقالات تانية، بالاثبات والتجربة..

لكن المقدمة الي فاتت دي كلها عشان أقربلك المبدأ الي عايز اكلمك عنه..

هو انك تاخد بالك من نفسك..

ما تسيبيش نفسك شعرك مش متسرح وتقولي أصلي كده كده محجبة..

ما تسيبش نفسك دقنك طويلة – على غير عادتك – وتقول أصلي مش فاضي..

ما تلبسش أي لون على أي لون وتقول ياعم انا ما بهتمش بالمظاهر..

ما تناميش في اليوم 4 ساعات بس وتقولي أصلي ورايا حاجات كتير..

ما تقعدش في البيت وتقول اصلي مش فاضي أخرج..مجرد خروجك وانك تبص في عيون ناس غريبة..ده في حد ذاته احسن 100 مرة من قعدتك في البيت..

حب نفسك..البس كويس..اعرف ستايلات اللبس المختلفة وشوف انت بتحب ايه فيهم..

كدب الي قالك المظهر مش مهم..

لو شجرة أساسها قوي..جذورها ثابتة..

لكن شكلها من بره وحش..

مفيش ورد..

مفيش ثمار..

مفيش حاجة !

ماحدش هيقربلها، ماحدش هيبصلها، ولو حصل وحد بصلها هيتقرف منها..

الجوهر اكيد مهم..لكن برده المظهر مهم..

وأي حاجة تحصلك، لو شايفها وحشة، وممكن تكون واقعيا وحشة..حاول تحولها لشيء جميل..شيء يخليك تبتسم..

حتى لو مش لاقي الحاجة الجميلة الي في الحاجة السلبية دي الوقتي..ثق من جواك انه ربنا ما وضعكش في الموقف ده الا لصالحك ولخيرك..حتى لو ماكنتش انت شايفه الوقتي..واستنى الخير ان شاء الله وثق في الي خلقك، انه بيحبك، ومش عايز الا الخير والحب ليك..

لما بقرأ لعمالقة قانون الجذب، الي ناس منهم اصدقاء شخصيين ليا، بيكلموني عن حاجات، بكون نفسي أقولهم نفس المبادئ دي في شريعتنا..

لكن سبحان الله رغم ان عقلهم متفتح جدا عشان يتكلموا في قانون الجذب، لكن بييجوا عند الدين، وتُسكر آذانهم..!

Joe Vitale .. أستاذي، عنده حاجة جميلة أوي..

بيسميها

TIISG

اختصار لـ Turn it into something good

يعني أي حاجة تحصلك، استنى، ما تزعلش، حولها لحاجة تفرحك..

زوجته ناريسا، اللي برده متخصصة في برامج التنمية الذاتية، بعد ما صرفت آلاف الدولارات على السايت بتاعها، طلع في غلط خطير في السايت بعد الانتهاء منه، وماكانش في وقت انه يتصلح..

الراجل ده بكل بساطة، بعت رسالة لكل المشتركين على السايت..

قالهم في غلط في موقع ناريسا، الي هيلاقيه له هدية خاصة..!

الدخول على السايت بعد الرسالة دي تضاعف..والمبيعات الخاصة بكورساتها تضاعفت..!

والأمثلة كتير..شوف أي حاجة تحصلك، شايفها وحشة..واول حاجة تعملها

اهدى خالص..ابتسم، قول:

ممم..ايه الشيء الإيجابي اللي هنا..؟

صدقني، مهما كان، حتى لو كان مفرق الملذات – الموت – لازم هتلاقي حاجة..

حتى لو هتلاقي انك ان شاء الله، هتشوفه في الجنة..

حتى لو هتلاقي انه بطريقة او بأخرى..الحادثة دي وضعت في حياتك عشان تتحمل المسئولية..

عميل، يعتبر صديق شخصي ليا، تعرض لحادثة من أسوأ ما يمكن أن يتعرض له رجل من حوادث..

فضل مكتئب بعدها بفترة..بس حس بعدها انه بقى واحد تاني..

حس انه كان في أوضة صغيرة، والوقتي طلع فوق، وبقى قادر يبص على البيت كله..

عرف ان في ناس أذكياء زيه..وجايز أذكى، وعرف ان في ناس مش زي ماحنا فاكرينهم..

بيحكيلي ويقولي، بعد مالحكاية دي حصلتلي انا كرهت نفسي وكرهت كل الي حواليا..لكن الوقتي

والله العظيم..بحمد ربنا ألف مرة، انها حصلتلي..

وإلا كنت فضلت زي مانا، وضيعت من ايدي حاجات كتير، معايا الوقتي.

ما تنساش..

خد بالك من نفسك..

حب نفسك..

اهتم بنفسك..

ودايماً دور على الجانب الإيجابي..

وأشوفك في المقالة الجاية ان شاء الله.

الوعد

لأ..

مش الفيلم..

Steve G Jones  رئيس ومؤسس الجامعة الأمريكية للبرمجة اللغوية العصبية، ومؤسس الاتحاد الأمريكي للمعالجين بالتنويم الإيحائي..

بيقول حاجة جميلة أوي في كورساته التدريبية..

From time to time, give your mind a candy bar..

يعني ايه ؟

حرفياً ترجمته مش هنفهم منها حاجة..لكن معناها، ريح مخك من فترة للتانية، بإنك تقرأ او تطلع أو تشوف حاجة مالهاش أي علاقة بشغلك، أو بمجال اهتماماتك..

زي “قطعة الحلوة” الي الطفل بياكلها من وقت للتاني..الشوكلاته..الي بتغير طعم اخر حاجة كلها، وبعدها يرجع تاني يقول لباباه بابا عايز جنيه اجيب شيبسي..!

بيل جيتس، رئيس شركة مايكروسوفت، في لقاء في مجلة أمريكية، كان بيحكي عن ازاي بقى مليونير، اتكلم عن فكرة الكاندي بار دي..قال انه دايما، ساعة في اليوم، بيقرأ أي مجلة تكون بعيده جدا عن التكنولوجيا والمال والتجارة..زي مجلات Vogue  للموضة النسائية، او كتب وصفات الطبيخ..

المقالة دي نفس الفكرة..

حبيت أريحك شوية من كم المقالات “الثقيلة” المتتالية..الي كان فيها معلومات كتير، والي اعتقد انك محتاج بعدها حاجة دمها خفيف..وتفيدك في نفس الوقت..

عايزك هنا، والوقتي حالاً..توعد نفسك..

 انك تكون قوي، مفيش حاجة تقدر تعكر صفوك الداخلي..

انك تتكلم بكل حاجة فيها صحة، كل حاجة فيها فرحة، كل حاجة فيها أمل، كل حاجة فيها رخاء، لكل الي تشوفهم.

انك تخلي كل صحابك وأصدقاءك، يحسوا بالشيء النادر المميز الي فيهم..

انك تبص للجانب المفرح في كل حاجة، وتبتسم حتى لو شايف ان من وجهة نظرك – حالياً – مش قادر تلاقي الجانب ده..

انك تفكر في الأفضل..تشتغل عشان تحقق الأفضل..وتستناه يحصل بإذن الله.

أنك تكون فرحان لنجاح غيرك بالظبط..بالظبط نفس فرحتك لنجاحك..

انك تنسى أخطاءك في الماضي..وتتحرك لنجاحاتك في المستقبل بإذن الله..

انك تكون صاحب وجه بشوش..مبهج..،وتضحك لأي مخلوق تشوفه في حياتك..

انك تدي كل وقتك لتطوير نفسك، بحيث انك ما يفضلش عندك أي وقت لانتقاد الآخرين..وكل ما تلاقي نفسك بتنقد حد..اعرف ان عندك وقت فاضي كان ممكن تستغله لصالحك..

أنك تبقى أكبر من القلق، أنبل من الغضب، أقوى من الخوف، وأنك فرحان جداً..لدرجة ما تسمحش بوجود أي مشاكل..

انك تحب نفسك، تعرف قيمة نفسك، تقدر نفسك..وتعلن ده للعالم كله، مش بالكلام العالي والكتير..

بإنجازاتك..بمعجزاتك..بفضل الله.

انك تعيش وتؤمن وتصدق، ان كل العالم في صفك، كل الكون عايزك تحقق الي انت عايزه، الي انت بتحبه..، على أد ما انت عايز كل العالم يبقى سعيد، وكل الناس تحقق ذاتها، وعلى أد اعترافك وتصديقك..إنك تستحق كل الخير ده..

اوعد نفسك بكل ده..خد على نفسك اقرار ذاتي،

وافرح..

واضحك..

وحب..

وعيش..

وساعد..

و توقع المعجزات..

يلا..أشوفك في مقالة تانية ان شاء الله..

القطعة المفقودة

حلو الاسم..

مش كده؟

قعدت ادور على اسم مناسب للمقالة، تماشياً مع الي هيتكتب فيها – بإذن الله – ما لقيتش أنسب من ده..

عشان أولا هتكلم عن كذا حاجة، بعيد عن بعض نوعا ما..

وفي نفس الوقت كلهم يعتبروا القطعة المفقودة..الي لو طبقتها، تميزك عن أي حد تاني غيرك ممكن يكون بيستخدم قانون الجذب..

يعني بتديك أفضلية على أي حد..حتى لو كانت قوة جذبه أعلى منك..الا لو كان هو كمان عارف الي هقولهولك ده، وده احتماله قليل شوية، لأن الي هقوله ان شاء الله نتيجة أبحاث وتجميعات شخصية.. نسبة ان حد غيري يكون عملها بنفس الشكل وفي نفس الوقت، أعتقد ضعيفة.

بدون تطويل..هكلمك عن حاجات تعملها وانت بتطبق قانون الجذب في حياتك..تقدر تقول عليها الـ Key points  لقانون الجذب..أولها:

1-    Describe describe describe .

للي كانوا بيتكلموا عن الوقت..وبيقولوا الي بنجذبه بيتأخر ليه..

دي اجابتك..عشان تقصر الوقت على أد ما تقدر، ده مفتاح اللغز، اوصف على اد ما تقدر الي انت عايزه..

من كام يوم، كنت قاعد مع اتنين بكلمهم عن قانون الجذب، ولد وبنت..

وقلتلهم على خطوات يعملوها واحنا قاعدين مع بعض، كان من ضمنها ان كل واحد يطلع ورقة ويكتب فيها مشهد من حياته بعد ما كل أهدافه تكون اتحققت..ويوصف بأدق التفاصيل..

الولد، الي هو صاحبي اوي بالمناسبة..كان دايماً يخلص الأول، البنت، الي كانت أول مرة اشوفها برده بالمناسبة، فضلت تكتب وتكتب وتكتب..وانا من جوايا كنت فرحان جدا انها عاشت الكلام الي بتكتبه أوي كده..ودخلت جوا الكلام وبدأت تضحك هي بتكتب..تفرح وهي بتكتب..وتعيش كل تفصيله مهما كانت صغيرة، في أهدافها وهي بتكتبها، بدون تردد قولت لصاحبي، على فكرة “…” بإذن الله هتحقق الي هي عايزاه قبل منك..

خلصنا كلام..وفي آخر القعدة، كان حاجتين من الي البنتين اتمنتهم، اتحققوا واحنا قاعدين بفضل الله!

هي نفسها ماكانتش مصدقه، وبفضل الله كان يوم جميل وكلنا كنا مبسوطين..

فحاول على أد ما تقدر، توصف..إزاي؟

هات ورقة، واقعد مع نفسك خالص، واكتب مشهد من حياتك بعد ما تكون كل اهدافك بفضل الله اتحققت، واوصف يوم عادي من حياتك – في ظل تحقق كل أمنياتك دي – بكل تفصيله ممكن تكون شايفها هايفه او صغيرة..بس أنصحك، ما تعملش الخطوة دي..الا أما تعمل الخطوة الجاية.

2-    Cleansing ritual

او طقس التطهير..

انا بحب أسميه كده..

لإن ما ينفعش تكون قعدت طول عمرك تبني قدامك سور عالي أوي، وضخم أوي، والوقتي عايز فجأه انك تعديه، كل ما تحاول لازم هتتخبط فيه..

يبقى لازم تشيله..

إزاي؟

هات ورقة فاضية، طريقة الكتابة دي جميلة جدا جدا ومفيدة جدا جدا، عشان عينيك بتشوف الي انت بتكتبه، وعقلك الباطن بيوصله كل كلمة عينيك بتشوفها وهي بتتكتب قدامها..المهم هات الورقة الفاضية، واكتب فيها كل حاجة بتضايقك..!

آه كل حاجة بتضايقك، أنا آسف..بس معلش، استحملني..

اكتب كل حاجة بتضايقك في حياتك، في شغلك، في أصحابك، في حبيبك، في كل حاجة..

ومش بس اكتب، عايزك تعيش كل حاجة بتكتبها، عايزك تتضايق..تكتئب..تزعل..

انا عايزك تتخنق !

صدقني..كل ما هتحس اكتر بالكلام الي بتكتبه..كل ما هتبقى قادر أكتر انك تشيل المعتقد السلبي والكره المرتبط بالكلام ده جواك..

الطبيب لازم ينضف الجرح كويس من الداخل..قبل ما يخيطه..

ممكن تكون عملية التنضيف مؤلمة..

لكن ضرورية، ومفيدة..وإلا هتجيب نتايج عكسية بعد كدة..

المهم..بعد ما تعمل كل ده، وبرده بكل تفصيله تقدر تكتبها انت..هات الورقة دي، وقطعها، واحرقها قدام عينيك..

وبعد كده، اعمل الخطوة الاولى، الخاصة بالورقة الي تكتب فيها مشهد من حياتك يفرحك، يكون فيه كل امنياتك اتحققت..

3-    Refelct from inner to outer .

كلنا دايماً بنبص على الي حوالينا..ما بنبصش جوانا..

الطريقة دي جميلة جدا في استخدام قانون الجذب..

Joe Rubinho  و Robert Anthony   و Joe vitale   الثلاثة..

قالوا الكلام ده..، وانا مصدقهم فيه جداً.. عن تجربة شخصية..

عشان تعيش الثراء الخارجي..لازم تعيش الثراء الداخلي..

يعني ايه..؟

يعني لازم تكون من جواك غني، عشان تجذب الغنى حواليك..

أيوة إزاي برده..

مش هقولك يعني لازم تكون راضي عن نفسك وفرحان داخليا وكده..عشان الكلام ده قلتهولك قبل كده، رغم ان الكلام ده مهم جداً..

لكن المرة دي هقولك حاجة جديدة..وغريبة..

جرب تتخيل، وتحس، وتشوف جواك كنز..

اقنع نفسك وعيش انك جواك كنز فعلاً..جواك ثروة..

وغمض عينيك وتخيل ان كل حاجة حواليك، مرتبطة بيك داخلياً..

Jacob jones  أو مش متذكر الاسم أوي..

بيقول لو عايز تتخيل ان في خيط نور بيربط كل حاجة حواليك بيك..تخيل..

تخيل ان الكنز الي جواك، وكل حاجة حواليك، فجأة بتتعكس

وتطلع بره..

والكنز الي جواك بقى حواليك..

الثراء الداخلي، والفرحة الداخلية..

انت طلعتها من جواك..نشرتها حواليك..

تقنية جميلة انا مجربها شخصياً..ويمكن من أسرع التقنيات الخاصة بقانون الجذب من نحية الوقت..

لكن للأسف هنا في بلادنا قليل الي اقتنعوا بيها عشان شايفين انه عيب او من الجنون، ان واحد يقعد لواحده، ويقول لنفسه – في خياله – انا جوايا كنز..!

أتمنى تكون المقالة عجبتك، وأتمنى ما أكونش طولت عليك..وبعتذر عن تأخيري الفترة الي فاتت..

وتابعونا لكل جديد ان شاء الله.

السر – كيف تجذب المال 2

(مهم جداً: يجب قراءة الجزء الاول من المقالة من هنا)

إزيك..

أخبارك ايه..

المقالة الي فاتت (السر – كيف تجذب المال 1) وقفنا عند حاجة مهمة جداً..وهي المعتقدات الداخلية، الي بتكون جواك وممكن هي الي بتمنع عنك الي انت عايزه، سواء الفلوس أو العربية أو الشغل أو أو أو..

ضربنا أمثلة..

اتكلمنا عن حلولها بفضل الله، واتفقنا انك كل ما تلاقي سؤال يظهر قدامك أول ما تحدد الهدف، وتحس انه هيصعبلك الحكاية، او هيصورهالك مستحيلة..انك تعرف وتتأكد..

أنه معتقد سلبي مزروع جواك من زمان..لسبب أو لآخر، قد يكون كلمة سمعتها وأنت صغير أو موقف شوفته هو الي زرع جواك المعتقد ده..

الوقتي، المفروض انك خلاص، مستعد لإنك تعمل الجزء التاني من السر – كيف تجذب المال،

والمفروض انك تكون عارف ان كله من فضل الله، وأي هدف انت عايزه سواء مليون او تريليون، لا يماثل في ملك الله شيء، وأنك تحس وتفرح، انك تستحق كل الي انت عايزه..

انت تستحق يبقى معاك مليون جنيه..

انت تستحق تركب العربية الي انت بتحبها..

أنت تستحق تمشي في الشارع تتفرج عالمحلات، ولو أي حاجة عجبتك، تدخل تشتريها، عشان عارف ان مهما كان تمنها، انت معاك أكتر..

أنت تستحق كل ده..

خلينا ندخل في الكلام المهم..

الأول..بعد ما حددنا احنا عايزين ايه، الي هو هنا “مليون جنيه”، عايزك أول حاجة..تمسح أي جملة فيها كلمة نفي من كلامك المعتاد أثناء اليوم، يعني مثلاً “أنا مش عايز أقل من مليون جنيه”..خلي بالك عشان قانون الجذب زي ما اتفقنا لا يعرف أدوات النفي..

والكلام ده اتكلمنا عنه قبل كده، فكده احنا بفضل الله اختصرنا أول خطوتين..

تالت خطوة، الي هي تحرير نفسك من المعتقدات السلبية، ودي بفضل الله اتكلمنا عنها برده المقالة الي فاتت..

بعد كده..عايزك تعمل عملية المعايشة للمليون جنيه..تشوفهم معاك فعلاً..وتشوف نفسك قدامك الورق ال 200 كتير..وأنت بتعد فيهم كلهم، وهما على مكتبك او على سريرك..وبتاخد فلوس عشان تنزل تشتري اللابتوب الي انت عايزه، الموبايل..اللبس..انت وخيالك..

بعد كل ده، افصل نفسك عن الهدف..الهدف اه لما يتحقق بفضل الله هيخلي حياتك لذيذة..لكن لو ماجاش – وهييجي ان شاء الله صدقني – حياتك مش هتبقى وحشة..

لأ ما تخافش..عارف انك عارف كل الكلام ده – عشان قرأت كل المقالات الي فاتت – انا مش هسيبك كدة..

لأ، مش هو ده السر..

جاهز ؟

جاهز تقرأ سر من أسراري الشخصية في جذب المال..الي وعدتك بيه من فترة ؟

جاهز انك يكون معاك بفضل الله، مليون جنيه ؟

على بركة الله..

النهاردة كام ؟

الجمعة

8\7\2011

الساعة 11:34

عايزك تفتكر الوقت الي هتبدأ فيه تطبيق الخطوات الي جايه كويس جداً جداً..وهقولك ليه في الآخر ان شاء الله..

هات كراسة – مش ورقة واحدة – وقلم.. وتعالى

افتح ورقة فاضية..

اكتب كل أهدافك الي انت عايزها، في مثالنا هنا مثلاً:

1-    أنا عايز مليون جنيه.

2-    أنا عايز عربية “…” .

3-    أنا عايز..

4-    أنا عايز..

5-    انا عايز..

لاحظ انك لو هتكتب عربية، لازم تكون محدد على أد ما تقدر، حدد كل حاجة، النوع، الموديل، سنة الصنع، اللون، نوعية اللون..حدد كل الي تقدر تحدده فيها، وأنت وخيالك برده..

وكذلك مع كل الأهداف التانية..خليك محدد على أد ما تقدر، أهم حاجة، مالكش دعوة بالطريقة..

بالمناسبة المعادلة دي جزء من معادلة “سحر قانون الجذب”  المسجلة في وزارة الثقافة المصرية باسمي ومحفوظ حقوق ملكيتها ليا..

المهم..

خلاص كتبت مثلاً خمس أهداف؟

تمام..

الوقتي هات صفحة جديدة..

ما تكتبش في ضهر الصفحة الأولى..

وشيل أي هدف، ممكن يسبب ضرر لأي حد غيرك، يعني مثلا لو كنت كاتب، انك عايز تتجوز حبيبتك من أيام الكلية، الي متزوجة الوقتي..لأ يبقى شيل الهدف ده..

وشوف أي حاجة ممكن تسبب ضرر لأي حد بطريقة أو بأخرى، شيلها من أهدافك خالص..

واكتب أهدافك مرة تانية في ورقة تانية، بعد تنقيتهم..وفكر في اهدافك كويس..

خلصت؟

الوقتي، هات صفحة جديدة، واكتب أهداف أحسن من الي كتبتهم..يعني لو كنت كتبت انك عايز مليون جنيه..اكتب انا عايز 2 مليون جنيه، او مليون دولار..

ولو كنت كتبت انا عايز BMW 320 ، اكتب انا عايز BMW 740 ..وهكذا..

وهكذا مع كل الاهداف..

خلاص؟ الوقتي المفروض يكون معاك 3 ورقات..

هات ورقة رابعة، وحاول فيها انك توحد كل هدفين أو تلاتة في هدف..إزاي ؟

يعني مثلاً، بدل ما أول هدف 2 مليون جنيه، وتاني هدف BMW 740 .. اكتب كالآتي:

1-    انا عايز 2 مليون جنيه، ويبقى عندي عربية BMW 740  سودة…إلخ.

حاول توحد كل هدفين أو تلاتة في هدف، واكتبهم في هيئة جمل مترابطة..

خامس وآخر ورقة، ورقة جديدة طبعاً..

اكتب كل الأهداف دي بعد توحيدها، بس بصيغة الحاضر..

يعني ما تقولش انا عايز..

قول أنا عندي الوقتي..

أنا عندي الوقتي 2 مليون جنيه، وعندي عربية BMW 740  سودة، بحبها أوي، ولما بركبها بحس بالفرحة..إلخ

وحاول تدخل عبارات توصف شعورك وانت عندك الهدف ده معاك بالفعل..

واعمل كل الكلام ده مع كل الأهداف التانية، وعيد كتابتهم في الورقة الخامسة والأخيرة دي..

الوقتي بقى..فاكر لما قلتلك افتكر الوقت واليوم كويس أوي ؟

تمام..

عايزك بقى تفتكر الوقت ده، اليوم والتاريخ والساعة..

وتحس انك معاك كل الأهداف الي كتبتها دي..في نفس اللحظة دي..

تحس انهما موجودين معاك فعلاً..

في نفس الثانية دي..

وخلي بالك ما تقولش “أنا اتجوزت” او “أنا اشتريت”..سيبك من صيغة الماضي، والمستقبل..

وخليك في صيغة الحاضر، “أنا متجوز”.. “انا عندي”..

حس كل ده ، وحس بالفرحة الي مع كل ده، كإن كل أهدافك دي معاك في نفس اللحظة الي انت بتعمل فيها كدة..

دي أهم حتة..

تحس انهم موجودين فعلاً في نفس اللحظة، في نفس اللحظة دي، انت عندك عربيتك الـ”…” الي مركونة تحت قدام البيت..

في نفس اللحظة دي، أنت عندك مليون جنيه فعلاً..في نفس اللحظة دي..

شوف انا كررت الكلمة كام مرة..؟

أهم حاجة..انك تحس ان كل حاجة انت عايزها، والي كتبتها بصيغة الحاضر، موجودة معاك في نفس اللحظة دي الوقتي..

بس، الوقتي عايزك تجيب الورقة الأخيرة دي، وتطبقها، وتحطها في جيبك على طول، يا ريت ما تخليهاش تفارق جيبك، سواء في البيت أو بره البيت..

في أي حتة ياريت على أد ما تقدر تكون معاك..

يلا أسيبك تنفذ..

وأستناني المقالة الجاية ان شاء الله.

السر – كيف تجذب المال

متوقع ناس كتير جدا تدخل تدخل تقرأ المقالة دي..

انا كمان متوقع ناس أكتر تدخل السايت مخصوص عشان المقالة دي..

عشان في ناس كتير اتبرمجت تقيس كل حاجة بالفلوس..

هو قانون الجذب ممكن يجذبلي فلوس؟

طب إزاي ؟

للأسف الناس قدامها أي هدف سهل..الا الفلوس، وده معتقد بيأخر جذب الفلوس، فعشان كده شايفين انها حاجة صعبة..لكن لو اتعاملت مع الفلوس على انها مادة..زيها زي الكرسي الي انت قاعد عليه الوقتي بتقرأ المقالة دي..زي الشاشة الي بتشوف فيها الكلام ده..زي الموبايل الي بتتكلم فيه..مادة..

هتعرف ان سهل جدا..ان لم يكن من أسهل الحاجات، هو جذب المال..

خليني ما أدخلش معاك في تفاصيل علمية أكتر، وإن الفلوس زيها زي أي مادة، وجدت في حيز الطاقة والتفكير قبل ما توجد في حيز المادة والوجود..ومش هدخل في تفاصيل فيزياء الكم، أو الطاقة وترددات الأهدف..رغم ان الكلام ده لذيذ جداً بس عايز سلسلة خاصة من المقالات – أوعدك أكلمك عنها قريب – واللي ان شاء الله لما تفهمها كويس، هيبقى قانون الجذب بالنسبالك كالآتي :

أنك تعوز حاجة..تجذبها ليك..

بس، وخلصت.

 

لكن خليني معاك واحدة واحدة..

لكن قبل ما أبدأ أكلمك في السر الي وعدتك بيه، الي هو ازاي تعمل فلوس كتير “مليون جنيه” على سبيل المثال، باستخدام قانون الجذب.. بخطوات واحد اتنين تلاتة..مش مجرد كلام..

والي هو سر من أسراري الشخصية في جذب المال بفضل الله أولا وأخيراً.. الي هداني له ، ولقانون الجذب، وللطريقة دي..

خليني اسألك شوية اسألة عشان مهمة..

لو هدفك زي ما اتفقنا “مليون جنيه”.

ايه أول سؤال بيظهر في مخك بعد ما بتحدد الهدف ده يكون هدفك بالفعل ؟

أساعدك انا ؟

-         هعمل مليون جنيه إزاي ؟

  • ·        يبقى انت جواك معتقد غلط انك لازم تعرف تحقق أي هدف ازاي قبل ما تحققه، وده غلط جدا..مش لازم تعرف ازاي هتحقق الهدف..لكن لازم جداً، وكفاية جداً جداً، تعرف انت عايزه ولا لأ.

 

-         عشان أعمل مليون جنيه انا محتاج مش أقل من “…” سنة ؟

  • ·        يبقى انت برده جواك معتقد غلط انك لازم تقعد فترة معينة قبل ما تحقق أي هدف..زي واحد قريب في ندوة، قالي ان هدفه يكون عضو مجلس شعب، عنده 24 سنة، فسألته لو قانونيا ولائحياً كان جائز ليك في سنك ده انك تكون عضو مجلس شعب.. شايف انك قدامك كام سنة عشان تبقى عضو مجلس شعب..قالي 15 سنة..!

ما تحاولش تصعب الحكاية على نفسك..لأن قانون الجذب بياخد معتقداتك، وبيبني عليها..قانون الجذب لا يؤثر على المعتقدات، المعتقدات هي التي تؤثر على قانون الجذب،..، كمان جواك معتقد تاني انك مش واثق في امكانياتك، وبتقيس امكانية نجاحك على نجاح الآخرين الي سبقوك في تحقيق الهدف ده..ما تقارنش نفسك باي حد عمل هدفك ده في أي مدة من الزمن..مالكش دعوة بغيرك عمل مليون جنيه في أد ايه، وما تقيسش نفسك عليه.

 

-         عشان أعمل مليون جنيه أنا هتعب أوي.

  • ·        يبقى انت جواك معتقد – أكيد غلط – انك لازم تتعب عشان تحقق هدفك، وللأسف الحكاية دي منتشرة كتير في ناس كتير، من صغرنا وأهالينا بتقولنا لازم تتعب عشان تكون حاجة..لازم تسهر الليالي عشان تكون حاجة.. خليني اسألك سؤال، في الثانوية العامة ماتعرفش واحد ماكانش بيذاكر زيك، ماكانش بيسهر، يمكن ماكانش مواظب على الدروس، ومع ذلك نجح وجاب مجموع كبير – ومن غير غش – ، سيبك من المعتقد الي آسف اني بقول كده، بس يودي في داهية..

التعب مش لازم، ومش ضروري، وحتى لو جه، في حاجة انت جذبتها عشان بتحبها، بالنسبة ليك مش هيبقى تعب.

حبيبي ربي وربك ورب الكون بيقول في كتابه العزيز “وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون”، ما قالش وقل اتعبوا.

 

-         بص أنا مقتنع ان الفلوس لو جت هتيجي على حساب حاجة تانية، الشخص بياخد 24 قيراط بس في حياته موزعين بين حاجات كتير.

  • ·        برده انت فاهم المسألة غلط..أي نعم حياتك كتبت قبل ما تولد..ولكن مع ذلك، انت مخير في حياتك كلها، مخير في جميع أفعالك واختياراتك، وإلا ماكانش بقى في جنة ونار، نعيم وجحيم..وماكانش يبقى في سؤال عن المال، كيف اكتسبته وفيما انفقته..أحد الصالحين حتى بيقول، الحرامي لو كان صبر قبل ما يسرق، كان هياخد الفلوس الي سرقها بس بطريقة تانية، لإن مكتوبله انه هيرزق بالرزق ده، لكن هو الي اختار وسيلة حرمها الله، ألا وهي السرقة..

كمان في آية كريمة، بحبها أوي عشان حسيتها في حياتي كتير، بتنهي كل الكلام ده.. بتقول : “لئن شكرتم لأزيدنكم”..بجد، الآية دي كفاية.

 

وأعذار ومعتقدات تانية غلط كتير..المهم لو فوجئت بأي معتقد يصعبلك العملية، اعرف انه غلط..

لأن عملية الجذب عموما، وجذب الأموال خصوصاً، بالله العظيم مافي أسهل منها..

واعرف انك لازم تبعد عن المعتقد ده بإنك تبدأ تقول لنفسك عكسه، وتصدقه وتعيش بيه..

عشان تشيل المعتقد الغلط ده..

اقرأ  المقالة دي..مرة واتنين..

عشان فيها حاجات كتير هتفيدك..

وخد وقتك في انك تنسى كل معتقداتك السلبية، الي بتأخرك..

واستعد، للمقالة الجاية ان شاء الله، الي هتغير حياتك بإذن الله ملك السماوات والأرض ورب العرش العظيم..

للأبد.

 

Prosperity wheel

الأول..قبل ما ابتدي اتكلم عن أي حاجة..

الفكرة دي..اسمها Prosperity wheel

أو ساقية الرخاء..أو عجلة الرخاء.

ومش فكرتي ، يعني مش من ابتكاري..

الي ابتكرتها الرائعة Maggy Whitehouse

الفكرة تتلخص في ايه ؟

انك تجيب ورقة كبيرة – بوستر – وهقولك تجيبه ازاي في آخر المقالة، وممكن ما تحتاجش تجيبه خالص..

المهم..بتجيب البوستر ده..وتجيب صورة ليك تكون بتبص فيها للمصور – والأفضل تكون صورة فوتوغرافيا من استوديو – وتحطها في نص البوستر ده.

وتجيب صورة لهدف معين انت عايزه، والأفضل تكون صورة فائقة الجودة على أد ما تقدر..

وتحطها على البوستر ده، وتطلع سهم، زي السهم الي في الساقية الي كلنا عارفينها، تطلعه من المكان الي فيه صورتك، للمكان الي حطيت فيه صورة الهدف ده..وبتكتب على السهم ده كلام هنقوله الوقتي..

الأول لو كنت حضرت ندوة ليا هتعرف يعني ايه لغة مؤثرة، لو ما حضرتش، فهيا اللغة الي عقلك الباطن بيتأثر بيها أكتر..اللغة الي بتكلم نفسك بيها وانت بتفكر..في ناس بترتاح اكتر وهي بتفكر بالانجليزي، وناس بالفرنساوي..وناس بالعربي..

خلينا في العربي..

الكلام الي هتكتبه على السهم هيكون كالآتي :

لو مثلا الهدف مدير تنفيذي في شركة مايكروسوفت، وحطيت صورة مبنى مايكروسوفت من بره، تكتب على السهم :

“انا بشتغل مدير تنفيذي في شركة مايكروسوفت، وبحب شغلي ده جداً”

خلي بالك انك لازم تكتب الكلام بصيغة المضارع..

وهكذا مع كل الأهداف، انا عندي عربية شيفروليه كروز سودا ميتالك وبحبها جداً..

أنا قابلت البنت الي كنت بتمنى اقابلها من زمان والوقتي اتجوزنا..

صحيح..لو هتستخدم الهدف الاخير ده..تقدر تحط صورة فنان أو حد معين بس عشان انت عايز شريك حياتك يكون فيه صفات شكليه تشبهه..وتكتب ده على السهم..انها تشبه جدا الفنانة دي..انه شبه “…” اوي..لو ما حددتش كدة..صدقني، هتلاقي نفسك في وضع انت ما تحبوش.

ولو مش مصدقني..جرب تخلي هدفك انك “تقابل” أي حد مشهور..وشوف النتيجة .

الوقتي في قواعد بالنسبة للون البوستر الي هتعمل كل ده عليه..وهي كالآتي :

-         الاخضر أو الدهبي للمال او العمل أو النجاح.

-         الأبيض أو الأصفر للتطوير الذاتي والروحي.

-         الأزرق للتعليم، الذكاء، او دراسة درجة علمية معينة.

-         الأصفر أو البرتقالي للصحة او الطاقة.

-         البمبي (بينك) أو الأحمر الدافئ(القاني) وهحطلك صورة ليه الوقتي عشان تعرفه، للحب والزواج والسعادة في العلاقات المختلفة.

وتكتب فوق البوستر خالص :

كل الحاجات دي في حياتي الوقتي، بتحصل بطريقة جميلة وسهلة.

ماجي بتقول ان الجزء الأخير بتاع جميلة وسهلة ده لازم..عشان لو كان هدفك فلوس مثلاً..ما تجيلكش الفلوس عن طريق حادثة تحصلك تكسر رجليك، وتاخد تعويض !!

تقدر تروح لأي مكتبة محترمة، وتسأل على ورق اسمه ورق “كونسل” ، ده ينفع جدا كبوستر..بحوالي 3- 5 جنيه.

وتاخد صور الأهداف الي انت تكون دورت عليها على النت وتحطها على فلاشة، وتروح لأي مكتبة أو مركز بيطبع رسومات هندسية، عندهم برينترات ليزر ألوان، هيطبعلك الصورة بحوالي من 2- 5 جنيه.

 

لو مكسل تخرج، وعندك برينتر ألوان، اطبع أي صورة من الصورة الي تحت دول، هتأدي الغرض :

المال والعمل والنجاح :

(soon)

 

التطوير الذاتي والروحي :

(soon)

 

 

الدراسة :

(soon)

 

الصحة والطاقة :

(soon)

 

الحب والزواج :

 

(soon)

المعايشة

بفضل الله وحمده..خلصنا الجزء الخاص بأخطاء تطبيق قانون الجذب..

وكان جزء مهم نبدأ بيه الأول عشان نمسح أي أفكار أو عادات خاطئة في التفكير..عشان نبدأ نفكر ونتخيل..ونتعايش مع الهدف..

المقالة دي بإذن الله..عن المعايشة..

Visualization

حرفيا يعني التخيل أو الرؤية..لكن هنا..

عشان نفهمها أكتر..

المعايشة..

يعني ايه ؟

المعايشة هو انك بعد ما تكون حددت هدفك – تحديد دقيق جدا على أد ما تقدر – تبدأ تتخيله..وتتعايش معاه..

يعني ايه برده..

خلينا ناخد مثال..وليكن، العربية..

الأول زي ما قولنا لازم تحدد الهدف تحديد دقيق جدا على أد ما تقدر..

يعني هنا..لازم تحدد نوع العربية..موديل العربية..لون العربية، لو عاوز حتى حدد لونها الخارجي واللون الداخلي(لون الفرش أو ال Interior).. نظام الصوت فيها، كاسيت، فيها فتحة سقف ولا لأ..، جنوط سبور..وسادة هوائية..

حدد كل الي تقدر تحدده..صدقني هتفرق جدا جدا في سرعة تحقيق الهدف..

هقولك على حاجة جميلة..شركات العربيات المحترمة..العربيات العالمية..عاملة على موقعها اوبشن اسمه Build your own car

بتدخل الأول تختار النوع بتاع العربية..سواء الفئة أو الاسم..وبعدين اللون الخارجي، وبعدين عايزه لون عادي ولا Metallic ..وبعدين اللون الداخلي..وبعدين لون الـ Trim  الداخلي للعربية..ونوع نظام الصوت..و و و و ..لحد ما يخلوك تختار كل حاجة في العربية..

هما كدا بيعملوا ايه..؟

اه بالظبط، بيعملولك Visualization ..

لما انت تعمل كل ده وتعيش في الحاجات الي بتختارها..حتى لو – شايف – ان مش عندك امكانيات انك تشتريها..بس كده انت عملت الVisualization.. أو المعايشة، ودي لو اتعملت صح، يبقى خلاص..مبروك عليك العربية !

تقدر تتأكد من الكلام ده من كذا موقع زي مثلا www.bmwusa.com

وتشوف هناك الناس دي فعلا بتفكر ازاي..

المهم..بعد ما بتحدد كل ده..، وتشوفه في عربيتك..

تبدأ عملية المعايشة..

تبدأ تشوف نفسك وانت سايق العربية دي فعلاً..

خليني آخد الكلام من على لسان Joe Vitale .. واحد من نجوم فيلم The secret ..

في كلام ماقالوش في الفيلم..ده خاص لناس محدودة وكنت واحد من الي ربنا بفضله أنعم عليا وحط الكلام ده في طريقي..وعلى فكرة ده كمان قانون جذب بس خلينا ما نخرجش بره الموضوع..

بيقول ايه الراجل ده..

بيقول عايزك تشوف نفسك واقف في بلكونتك..الوقتي..الثانية دي..

وانت بتبص على عربيتك دي تحت..قدام بيتك

وبتدخل من البلكونة أو الشباك وتاخد مفاتيح عربيتك..تخرج من شقتك..تنزل من البيت

تحط مفتاح العربية في الباب..تقعد على كرسي العربية..تحس بملمس كرسي العربية الي انت اختارته بنفسك..وتحس بقعدتك المريحة على كرسي العربية، وبتقفل الباب وراك..وبتحط المفتاح في الكونتاك، وتدور العربية وتسمع صوت الموتور الهادي..والعربية بتدور..وتمسك دركسيون العربية بإيدك وتحس بملمسه على جلدك..وواحدة وواحدة تطلع بالعربية..وتروح شغلك أو كليتك..

قبل ما انسى..الراجل ده..Joe Vitale .. يمتلك أغلى 6 عربيات في العالم..كل ما يعوز عربية يعمل كدة..وبيقول – وانا اتضامن معاه في كده – ان السر في انك تشوف نفسك عندك فعلا الهدف ده..في حياتك بالفعل وبتستعمله..مش انه (هيبقى) عندك..

عارف لو عملت كدة مرة واحدة بس..كل ما تفتكر، سيبك من الكلام الي الناس بتقوله عن قانون الجذب وتصعبه ليك وتقول لازم تعمل الكلام ده 21 يوم ونص ساعة في اليوم و كل الكلام الي مالوش أي فايدة غير انه بيبعد الهدف عنك أكتر..

عايزك تعمل كدة..مرة واحدة بس..وقف قراءة المقالة..وحدد هدفك..وتخيله بكل تفاصيله وانت بتعيشه..بكل شيء فيه..

خد وقتك..

وتعالى كمل قراءة بعد ما تخلص..

 

خلاص..خلصت ؟

حسيت بإيه؟

أظن انت حسيت بفرحة داخلية..مش كدة؟

الوقتي بقى..ياريت لو تكتب كل المواصفات الخاصة بالهدف ده في ورقة..

اكتب كل الي انت فاكره من المواصفات دي في ورقة قدامك..

وخلاص..

انسى الهدف ده..ما تفكرش فيه !

آه ما تفكرش فيه..

هو ده زي ما قالوا عليه في كتاب ، اتكلمت عنه اوبرا وينفري.. The secret behind the secret .. ونفس الي قاله Joe Vitale  في كتابه الي مش هقولك اسمه – كنوع من التشويق – عشان هديهولك هدية في مقالة تانية خاصة عن Joe  ان شاء الله..

Detach yourself from the thing you desire

بعد ما تعمل كل ده..افصل نفسك عن الهدف..خلاص..

سيبه هو هيتجذب ليك..

لو افتكرته انت بعد كده اوك فكر فيه بنفس الطريقة الي اتكلمنا عنها من شوية..وتراعي الكلام الي قولناه قبل كده الخاص بأخطاء التطبيق..

استنى الجزء الجاي..حاجة هتساعدك على التخيل جداً..سر انا بستخدمه شخصيا في جذب الأهداف..قسم جديد هفتحه في الموقع ان شاء الله..وهتشوف بإذن الله أد ايه هيفرق معاك..

الوقتي..عايزك تعيش مع الهدف بتاعك..عيشه، حسه، شوفه واسمعه، عيش كل تفاصيله وحبها وحب نفسك وانت محققه، وبعد كده..

افصل نفسك عنه..انساه..وهو ان شاء الله، هيجيلك لواحده..

 

في  Vitale له ind the secret  اتكلمت عنه اوبرا وينفري.. ..

ه بكل تفاصيله وانت بتعيشه..بكل شيء فيه..

ول لازم تعمل الكلام ده 21 يو

 

 

الخطوة الاولى

المقال ده انا عارف اني وعدتك بيه من زمان..

وبعتذر في الأول عن تأخيري.

بعد ما قرأت كل المقالات الي فاتت..وعرفت يعني ايه قانون الجذب، وليه نجح ايجابيا مواقف ونجح سلبيا – لم يفشل – في مواقف تانية، ويعني ايه فرحة ويعني ايه معايشة..

عايز أكلمك عن حاجة مهمة جداً..

مرتبطة بقانون الجذب، ومرتبطة أكتر بحياتك..

الخطوة الأولى.

لأ هنا مش هقولك انك لازم تاخد الخطوة الأولى عشان تجذب الاهداف إليك..

ولا هقولك لازم تهتم جدا بالخطوة الأولى..

الحقيقة، انا هقولك عكس كده خالص !

أنا هقولك ان أول خطوة من أي هدف انت بتفكر فيه..أسهل 500 مرة مما تتخيل..

هات أكبر هدف كتبته – زي ما اتفقنا – قبل كدة..

وشوف ايه خطوته الأولى – من وجهة نظرك – حالياً..

وشوف بالنسبالك صعبة ولا سهلة..

أكيد صعبة..مش كدة ؟

خليني معاك للآخر..

طب  بعد ما طبقت قانون الجذب..وبفضل الله الهدف بدات تحس انه بيقرب أكتر منك..

الخطوة الأولى لسه صعبة برده ؟

بعد ما تستخدم قانون الجذب، هتلاقي الهدف قرب منك اكتر..والخطوة الاولى بدل ما كانت على بعد ميل منك، بقت يادوب، قدام رجليك..

بس الي طالبه منك في المقالة دي..

انك تحدد هدف شايفه بالنسبالك مستحيل، لكن يتطلب خطوة أولى، تقديم في شركة عالمية، الزواج من بنت يعتبر الارتباط بيها مستحيل – وماتكونش متجوزة عشان ما تخربش بيوت حد -، أو السفر لدولة شايف انك صعب تسافر ليها..

وتحدد ايه الخطوة الاولى – قبل استخدام قانون الجذب -، وتشوف بالنسبالك سهلة ولا صعبة..

وبعد كده تطبق قانون الجذب على الهدف ده..

وتستمتع وانت بتشوف الهدف بيقرب منك..الشركة العالمية فتحت قسم جديد ونزلت اعلانات عن شغل..لقيت والد البنت واقف مع والدك بالصدفة وطلعوا يعرفوا بعض..لقيت فجأة سفارة الدولة دي فتحت تأشيرات السفر وصدقني ده مش مستبعد على الإطلاق..

وبعد كده..شوف انت عايز ايه..

وخد الخطوة الأولى..

الأهداف الكبيرة مش صعبة ولا هي مستحيلة..عقلنا الباطن الي دايما بيقاوم التغيير، ويحب يحميك منه عشان بيشوفه خطر عليك..ممكن تتفاجئ ببرد مزمن، او تروح عليك نومة، أو لا قدر الله تعمل حادثة، قبل ما تاخد خطوة أولى في حاجة انت شاكك في قدرتك على تحقيقها..

حدد هدفك..

شوف خطوته الأولى..

اعرف انك قادر عليه..والحكاية كلها خطوات صغيرة محطوطة جمب بعض، عملت هدف كبير..

اجذبه ليك بفضل الله..

وخد الخطوة الأولى..

وكل حاجة هتلاقيها بتترتب حواليك زي السحر..