main

التنويم الإيحائي

التنويم الإيحائي – Hypnosis

August 19, 2011 — by فيصل عبد الواحد17

أو التنويم بالإيحاء، التنويم الإيحائي يعتبر من أكثر الطرق فاعلية لإعادة برمجة العقل الباطن

طب يعني ايه عقل باطن، ويعني ايه برمجة؟

العقل الباطن ببساطة هو المسئول عن 95% من الي انت بتعمله في حياتك

هو الي مسئول عن طريقة كلامك

هو المسئول عن لغتك

هو المسئول عن حفظ اسمك - في أعمق أعماقه في جزء خاص اسمه البرادايم، راجع مقالة اخترق عقلك -

هو الي بينظم تنفسك

هو الي بينظم ضربات قلبك

هو الي بينظم الإفرازات الهرمونية - تبعاً لآخر الأبحاث - لأن كان معتقد ان الي بينظمها هو المخ

بدليل ان ممكن تشوف حد معين، تتعصب، أو تخاف، فيزيد افراز الأدرينالين في الدم، وعضلاتك تتضخم، وضربات قلبك تزيد..إلى آخر تلك الأعراض

وممكن في نفس الوقت، تشوف حد تاني وانت خايف، تهدى خالص، من غير حتى ما يكلمك، وتلاقي نفسك بتقول جواك، انا مش عارف انا ايه الي خلاني اخاف أوي كدة..

هو المسئول عن كل حاجة بتعملها، عن طريق الحاجات الي اتخزنت جواه على مر سنين عمرك كلها، اتكرر قدامه نمط معين من السلوك، سواء منك أو من حد قريب منك، فاتخزن جواه ان هو ده النمط الي المفروض يتبعه، لما يحصل موقف مشابه..

وده متعلق أكتر، بالمفهوم التاني، البرمجة

البرمجة ببساطة هي تخزين الأنماط أو الطريقة الي انت بتتصرف بيها في كل المواقف في حياتك، داخل عقلك الباطن

قبل ما أدخل أوي في التنويم، خليني أقولك يعني ايه برمجة بالتفصيل

الموجات الدماغية تنقسم لأربع أنواع - بوجه عام فقط - لأن في موجات فرعية تانية..لكن بوجه عام 4 موجات

دلتا Delta

ثيتا Theta

ألفا Alpha

بيتا Beta

وهنعرف أكتر عن الكلام ده في مقالة تانية..

لكن وانت حتى قبل ما تتولد، كنت في مرحلة معينة، بيتكون فيها عقلك الباطن

من سن 0-2 سنة، انت كنت في المرحلة دلتا، ودي مرحلة التخزين، عقلك بيستقبل ويخزن، عشان كده كل الي بيتقال قدامك أو بيتعمل قدامك في السن ده، انت ما بتفتكروش، لكن العقل الباطن بيفتكره في صورة، أنماط سلوكية، بيتصرف على أساسها بعد كدة..يعني لو وانت في السن ده، شوفت حادثة قدامك، لازم هتطلع بتخاف تسوق

بعد كده، من سن 2-6، بتتنقل للمرحلة ثيتا، وفيها بيبقى في نوع من الرد، المبني على التخزين الي حصل قبل كده..بس المرحلة دي متعلقة أكتر بتكوين الجانب الخيالي في الانسان، ما بيبقاش في حدود لحقيقة الطفل ولواقعه، عشان كده لما يكون عايز لعبة، ممكن يعيط ويصرخ عشان تجيله، وما يفهمش يعني ايه مفيش فلوس او ما ينفعش..كمان المرحلة دي بتلاقي الطفل فيها خياله مالوش حدود بالفعل، يعني ممكن يجيب مقشة ويعملها حصان وهو مقتنع فعلا انه حصان، أو تتجمع مع صاحباتها الصغيرين ويعملوا حفلة شاي، أو يمسك مسدس لعبة ويضرب بيه الناس ويجري يستخبى، وهو مقتنع فعلاً انه ممكن يكون قتلك بالمسدس ده، لأن دي حقيقته الحالية، 

بعد كده بيبقى بدأ مخ الطفل يتكون بشكل أكبر، ويتنقل للمرحلتين ألفا وبيتا..

لكن خلينا نتفق الأول، ان المرحلة العادية للوعي العادي..

هي بيتا، أو ما بين بيتا وألفا، الحقيقة انك ممكن جدا تكون في مرحلة ألفا في نفس الثانية الي انت بتقرأ فيها المقالة دي، لأن دي المرحلة الي انت فيها بتركز على حاجة واحدة وانت بتعملها..

وانت بتقرأ كتاب،

وانت بتلعب بلاي ستيشن

وانت قاعد تشتغل في مشروع مشغول بيه جداً..

لأن دي المرحلة الي فيها بيتم شحن كل التركيز الممكن عشان تقدر تركز في الحاجة الي انت بتعملها..

ممكن تكون بتلعب لعبة بتحبها، وتبص في الساعة تلاقي عدى عليك وانت بتلعب 5 ساعات، وانت مش حاسس خالص انهم 5 ساعات،..

ونفس الحكاية لما تكون بتقرأ كتاب وتبدأ من تالت أو رابع صفحة، تلاقي نفسك بقيت في الصفحة 120..

ده لأنك ماكنتش في مرحلة الوعي العادية

انت في الوقت ده..

كنت في تنويم !

أو ترانس، زي ما هنعرف بعد كدة يعني ايه ترانس، المهم، انك في فعلاً في جلسة تنويم ذاتي، وهو ده الي عايز أكلمك عنه الموضوع ده

ناس كتير جداً، فاهمين ان عشان التنويم يتم، لازم تنام، أو لازم المنوم ينيمك، في الحقيقة كتير من المنومين بالإيحاء - المتميزين - بيعتبروا ان نوم العميل منهم أثناء الجلسة، فشل في التنويم، رغم اختلاف منومين كتير معاهم، لكن دي نقطة خلافية هكلمك فيها في مقالات تانية

المهم..انك في التنويم بوجه عام، ما بتبقاش نايم، انت بتبقى مسترخي بس، دفاعات العقل الواعي بتبقى مسترخية، بحيث ان المنوم يقدر يوصل أي مقترح أو أي رسالة للعقل الباطن، بدون اعاقة العقل الواعي ليها، لمعلومات أكتر عن النقطة دي راجع مقالة اخترق عقلك في قسم قانون الجذب.

ويمكن السبب في الاعتقاد الخاطئ ده، ان كتير من المنومين بينسوا جملة مهمة جداً، لازم تقولها للعميل قبل أي جلسة تنويم، انه مش لازم ينام أثناء الجلسة، لأنه هيبقى صاحي وسامع كل حاجة انت بتقولهاله، لأن حتى في وقتها، هو فعلاً في تنويم،

التنويم الإيحائي بتستخدمه لما يكون في حاجة إنك، تقضي على مشكلة ما  نفعش لحلها الكلام العادي، زي التدخين أو الأكل الزائد أو حتى ضعف الثقة في النفس، أو حتى كمان الخوف من التحدث أمام الجمهور..

التنويم الإيحائي يعتبر اختصار، لإن عشان تغير معتقد في العقل الباطن، محتاج انك تكرره، لأن تكرار السلوك بيقول للعقل الباطن يخزنه، في صورة معتقد، عشان كده لو كنت متعود لما تشوف قطة سودة تتشائم، وكررت السلوك ده، ممكن لو شميت بس ريحة قطة، عقلك الباطن يدخلك في حالة مزاجية سيئة، وبالتالي تجذب ليك أحداث مؤسفة، وده متعلق أكتر بقانون الجذب، لأن قانون الجذب بيتعامل مع عقلك الباطن، وقانون الجذب يتأثر بالمعتقدات، وليس العكس، يعني مش زي ما كتير فاهمين، ان قانون الجذب بيأثر على المعتقدات..

التنويم الإيحائي يعتبر اختصار لإنه بيوفر عليك التكرار، التكرار ده عشان تخترف دفاعات العقل الواعي أو الجيت كيبر الي اتكلمنا عنها في مقالة اخترق عقلك، فبالتنويم الإيحائي تقدر انك تدخل التجربة أو الرسالة أو الاقتراح، مباشرة للعقل الباطن،

تأثيره مضمون ؟

وخلال أد ايه ؟

تبعاً للمنوم، وتبعاً لحالة الموجات الدماغية الي المنوم قدر يوصلك ليها، لو قدر يوصلك لثيتا أو حتى ديلتا - رغم صعوبة الوصول للمرحلة دي الا مع المتمكنين جداً - ممكن يكون التأثير لحظي .. وده سبب من الأسباب الي كتير - وأنا منهم - بيقولوا ان مش معنى ان الشخص نام أثناء الجلسة يبقى الجلسة فشلت، عشان الحقيقة عكس ما هو معتقد، هو سامع كل حاجة حتى وهو نايم في المرحلة دي، لأن الأبحاث الأخيرة الخاصة بالتنويم أثبتت ان الأذن، لا تنام، وبتسجل كل حاجة وتوصلها للعقل الباطن في غفلة من العقل الواعي، بالعكس، البعض قالوا انه يفضل انه ينام، عشان لما الشخص ده يصحى، يتصرف على أساس المعتقد الي اتزرع جواه، وهو مش فاكر أساسا انه اتقاله في جلسه تنويم، عشان كده في خط انتاج مخصوص، لجلسات تنويم دلتا، الي مصممه باحدث الوسائل التكنولوجية زي البينورال تونز، انها تخليك تنام لما تسمعها..

لكن لو اكتفى المنوم بأنك في المرحلة ألفا، وده شيء جميل في حد ذاته، فممكن تحتاج من 3-6 جلسات، مصحوبة بتكرار سماعك انت للجلسة دي لواحدك مرة أو مرتين في اليوم قبل ما تنام، عشان المفروض يكون المنوم سجل الجلسة دي، وانت خدتها معاك وانت ماشي

التنويم الإيحائي بيحل مشاكل كتير، لكن أنا شخصياً ما بحبش ألجأله الا اذا ماقدرتش احل المشكلة سواء عن طريق التدريب (اللايف كوتشنج) أو البرمجة اللغوية العصبية أو قانون الجذب، ونادر جداً جداً، ان مشكلة ما تتحلش بأي حاجة من الحاجات دي.

أتمنى تكون المقالة التقديمية عن التنويم الإيحائي دي عجبتك، وانتظر مزيد من المواضيع ان شاء الله

فيصل عبد الواحد

17 comments

  • aanaa

    November 19, 2011 at 2:53 am

    جزاك الله خير وأهنئك على براعتك بالشرح

  • صحراء 55

    February 26, 2012 at 6:41 pm

    السلام عليكم

    بصراحة مقاله ولا اروع

    شكراااااااااااا

  • فيصل عبد ال

    March 5, 2012 at 5:06 pm

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، شكراً لمتابعتك الدائمة للموقع والمقالات يا شذى
    أشعر أنك سيكون لكي شأن في المستقبل القريب ان شاء الله

  • صحراء 55

    March 22, 2012 at 6:13 pm

    السلام عليكم

    الف شكرلك استاذى الفاضل على هذا الشعورالذى اسعدني وأدخل البهجة على قلبى

    ^_^

  • اسيل

    May 16, 2012 at 2:33 pm

    *هل يوجد طريقه نقدر نحن نغير فيها معتقدات الاخير..اي نصبح نحن معالجين ايحائيين

  • فيصل عبد ال

    May 17, 2012 at 3:15 am

    التنويم الايحائي اصلاً غرضه الأساسي تغيير المعتقدات

  • shaima

    July 6, 2012 at 7:50 pm

    *استاذ فيصل صارت عندي فكرة عند قراءة هذا المقال هل ممكن لي ان اسجل ما اريده من اهداف واحلام واكررها وعند نومي اخليه على اذني واسمعها وانا نايمة حتى ابرمج عقلي الباطن عليها

  • فيصل عبد ال

    July 8, 2012 at 8:24 pm

    ممكن جداً يا شيماء، لكن الصوت اللي هتسجلي بيه
    ياريت يكون بطيء جداً، بطيء لدرجة الملل، فعلاً، بطيء لدرجة الملل
    الكلمة لو بتقوليها في الطبيعة في ثانية او ثانيتين
    قوليها اثناء التسجيل في 5 أو 6 ثواني
    بالتوفيق ان شاء الله

  • baro

    February 14, 2013 at 1:41 am

    *جزاك الله خير

    ممكن نسمع الموجات  اللي موجودة باليوتيوب  مثلا لو كتبت موجات الفا او ثيتا او بيتا يطلعلي فيديوهات

    لو نعم كم مرة اسمعها  في اليوم؟؟

  • فيصل عبد الواحد

    February 15, 2013 at 3:50 pm

    اهلاً بك
    ما الهدف من سماعها بالظبط ؟

  • baro

    February 16, 2013 at 12:03 am

    جزاك الله خير

    فيه موجات للمال وفيه للزواج  وهكذاا

  • فيصل عبد الواحد

    February 24, 2013 at 10:52 pm

    اهلاً بك
    نعم بالفعل

  • Rama

    March 7, 2013 at 4:51 am

    هل التنويم ياأستاذ ينفع أسمع أكثر من اثنين باليوم ؟ 

    أو لازم واحد محدد

    وأنا كثييير أحب أنام وأنا أسمع قرآن هل لها تأثير ؟ 

  • فيصل عبد الواحد

    March 7, 2013 at 10:30 pm

    أهلاً بك يا راما
    إذا كنتي تقصدي جلسات لأهداف مختلفة فلا مشكلة بإذن الله

  • منة الله

    March 13, 2013 at 11:01 pm

    ممكن اسمع الموجات دي واعمل معايشه بالحاجة الي عايزها

  • فيصل عبد الواحد

    March 20, 2013 at 8:06 pm

    نعم بإذن الله

  • Jamal

    January 21, 2014 at 7:29 pm

    جزاك الله الف خير أستاذ فيصل
    بس ما هو الترانس الله يحفظك
    شكرًا

Leave a Reply

هل تريد متابعة شخصية مني للوصول لهدفك النهائي بإذن الله ؟
مجاناً
إذاً أكتب إيميلك بالأسفل و اضغط "أريد الاشتراك" لتصلك أول خطوة فوراً
! تم الاشتراك - رحلة ممتعة
ابحث عن رسالة في مجلد الرسائل الغير مهمة إذا لم تصلك بعد
Close