قانون الجذب

عش الدبابير – قانون الجذب

December 4, 2013 — by فيصل عبد الواحد2

main

قانون الجذب

عش الدبابير – قانون الجذب

December 4, 2013 — by فيصل عبد الواحد2

عش الدبابير - قانون الجذب

أعلم

أنه بكتابتي لتلك المقالة

سأدخل

"عش الدبابير"

وسيرميني العديد بالكفر والزندقة

أكثر مما يرمونني الآن

اليوم بإذن الله

سأتكلم عن قضية شائكة جداً

هل أنت مسير..أم مخير ؟

أولاً..الأمر لا يتم النظر إليه بهذه الطريقة

سأتكلم ببساطة على قدر ما يقدرني عليه الله بإذن الله

حتى لا تتوه مني، لأن هذه القضية الشائكة اختلف فيها العديد من كبار العلماء

ان شاء الله يقدرني على ايصالها لك كما أرى ان كان ذلك هو الصواب

كما كنت أقول لك، أن الأمر ليس بهذه الطريقة

العملية ليست اختيار شيئاً من البدلين - التسيير أو التخيير

! بل هما الأمرين معاً

كيف؟

سعدت بسؤالك هذا

الشخص الذي يقول، أنك مخير تمام التخيير

ينافي صفة الله سبحانه و تعالى

القاهر فوق عباده

فالله جل شأنه هو القاهر فوق عباده، الذي لا يخرج خلق من مخلوقاته عن طوعه أو إرادته

فهو العزيز القوي، الذي يسجد له من في السماء و الأرض

وينقهروا لإرادته

هذا شيء

والقائل بأن الانسان، مسير تمام التسيير

ينافي صفة الله سبحانه و تعالى

العدل

فالعدل، لا يحاسب شخصاً هو مقهور عليه

ولا يحاسبه الا على ما اختاره بكامل ارادته

هذا الشيء الثاني

إذاً ما الأمر ؟

الأمر انك مخير تمام التخيير، و مسير تمام التسيير في نفس الوقت

بمعنى أوضح

انت..مخير، فيما أنت مسير فيه

بمعنى آخر أكثر وضوحاً

فستفعل كل ما تريد، وتختار كل ما تختاره بإذن الله

لكن اولاً و أخيراً، ما فعلته

هو إرادة الله

ومن هنا يأتي قول الله

"والله خير الماكرين"

لأن مكره ينفذ من خلال إرادة العباد، فيستنفذوا كل ما أوتو من أسباب

ومع ذلك يحدث ما يريد الله، لكن دع ذلك لمقالة أُخرى

! إذا قٌدر لي أن أعيش بعد هذه المقالة

المهم، يقول الشيخ الشعراوي رحمه الله

أن الإنسان مسير و مخير في نفس الوقت

فهو مسير في أشياء و مخير في أخرى

فهو مثلاً مسير في الموت، و الولاة، وظواهر طبيعية أخرى كالشمس مثلاً لا يستطيع أن يتحكم بها

وفيما عدا ذلك فهو مخير

ومناط تخييره هو عقله، وايضاً

هو مناط التكليف

لذا فالشخص المجنون لا تكليف عليه

وهذا الرأي للشيخ الجليل يؤيد ما كتبته منذ قليل

لم أرد ان أتوغل في الدين لأثبت لك ذلك

ولكن أن توغلت أنت، فستجد في صحيح الدين

من الأحاديث الصحيحة

ما يدل على أن القدر يُرد و يُغير، وأنه ايضاً، ثابت مكتوب لا تغيير له

مما يدل، على ان الأمرين يمشيان معاً كقضبان القطار

لا يعارض أحدهما الآخر

فقد قال رب العالمين

"وأن ليس للانسان إلا ما سعى"

وقال حبيبك المصطفى

"لا يرد القدر الا الدعاء"

وقل الله أيضاً

"وما تشاؤون إلا أن يشاء الله رب العالمين"

وقال صلى الله عليه و سلم أيضاً، في آخر حديثه لابن عباس رضي الله عنهما

"رُفعت الأقلام و جفت الصحف"

أي أن التخيير موجود، و التسيير موجود

لذا، فخلاصة القول

تستطيع تحقيق ما تريده

..وتستطيع فعل ما تطمح إليه

بإذن الله

فلا تجعل "كل ما في حياتي مكتوب" سبباً لكسلك وخمولك

فهل اطلعت على اللوح المحفوظ وعرفت انك من الأشقياء أم من المترفين؟

الله سبحانه وتعالى أعطاك الحرية التامة، حرية حتى تكوين ما تريده بعقلك وتفكيرك وطاقتك

بإذن الله

حتى يأتي يوماً على الكافرين ليس يسير

وتُسأل عما فعلت بتلك القدرة التامة بإذن الله

لمتابعتي على الفيس بوك

لمتابعتي على تويتر

لصفحة أمير نفسك على الفيس بوك

2 comments

  • Eman

    February 21, 2015 at 2:41 pm

    مقاله روعه بكل حاجه موجوده فيها وفسرتلي حجات كتير مكنتش مقتنعه بيها.

  • Bilel Riley

    May 31, 2015 at 3:40 pm

    السلام عليكم
    مقالة في الصميم!! لقد كثر في أيامنا من يتكاسل في سبيل تحقيق لقمة العيش و يلقي اللوم على القدر و المكتوب..
    و كل شيء او عمل يقترح عليهم يقولون ان شاء الله و فقط.

Leave a Reply

هل تريد متابعة شخصية مني للوصول لهدفك النهائي بإذن الله ؟
مجاناً
إذاً أكتب إيميلك بالأسفل و اضغط "أريد الاشتراك" لتصلك أول خطوة فوراً
! تم الاشتراك - رحلة ممتعة
ابحث عن رسالة في مجلد الرسائل الغير مهمة إذا لم تصلك بعد
Close