main

قانون الجذب

December 1, 2015 — by فيصل عبد الواحد0

من هو الله - قانون الجذب - فيصل عبد الواحد

إزيك عامل إيه، أهلا بك مرة ثانية، معك فيصل عبدالواحد، تسجيل جديد من خلال

. amirnafsak.com
مِن كَمْ يوم إتكلمت في بوست عالصفحة عندي، عن الوضع لي عند الناس وِزَيْ بيشوفوا ربنا، وقلت أصل المشكل إن انت بِتِبْقَى عايز تشوف ربنا، فيعني مش حتكلم علبوست عشَنْ حتى أقرأ البوست وانا بسجل أو أنا بتكلم، لكن أنا مش حَبِبْ الحكاية يعني أو مش عارف أعملها، لأني متعودتش أسجل وأنا بتكلم من حاجة أو قدامي حاجة وأنا بقرأ منها، فيعني ححط تحت في الدسكريبشين لو انت بتشوف دا عاليوتيوب أو بتسمعوا ع سوندكلود حتلاقيه تحت في الدسكريبشين ، لينك للبوست الخاص بكده، عشن تفهم أكثر بتكلم في إيه، ويريت تقراها قبل متكمل التسجيل .
فالحقيقة الناس طلبت مني إنني أتكلم عن الموضوع ده اكثر، والحقيقة هو الموضوع يستحق ويستحق أَعُد أتكلم عليه كثير، عايز بس أوضح نقطة مهمة، من قلت إن إنت يعني محبش كلمة مشكلة، الوضع القائم عند الناس من قلت هما لما بيدعو ربنا بيتخيلو صور معينة أو يتخيلوا صورة سحاب أو صور سماء أو صورة الفضاء أو أي كان، إنت رابط ربنا عندك بالصورة دي أو بالمعتقد ده، أنا أعرف ناس لي بتتخيل في عين بتيص عليها وهي بتدعي، في حاجات يعني، ما أنزل الله بها من سلطان مش مسألة إن دي حلال أو حرام والله أعلم، دي مش قضيتي، أنا قضيتي إني دي حاجات إنت رابطها بربنا مش ربطها، إنت شيفها ربنا، انت شايف إني ربنا هو الصورة دي، إنت شايف إني ربنا إنو المنظر أي كان المنظر لي انت بتتخيل، لذلك انت مكنتش بتدعي ربنا، انت كأنك يعني سبحان الله، أنا بقول الله مثلي الأعلى بس عشان أوصل الفكرة، بقولك لو عاوز حاجة تكلمني، بدل ما انت تكلمني أو تتصل بيا أو تجيلي البيت، رحتي البت في حتة تانية خالص رحتي البيت واحد تاني ، وبتيجي تلمني بعد كده، انت معملتليش لي قلتيلك عليه، هي الحكاية كده انت مكنتش بتدعي ربنا، انت بتدعي واحد تاني خالص، بتدعي مش واحد تاني، بتدعي إلهك إنت، مش عايز أتفرع بس في حتة المعتقدات اللي على ربنا والمعتقدات إن هو رحيم أو غير رحيم، كل واحد عند معتقدات عن ربنا، طبعا مش بتكلم في حتة إن ربنا رحيم أو مش رحيم، طبعا ربنا رحيم، أنا قصدي اني مش عايز أتفرع في حتة معتقداتك عن الله، معتقداتك لو اتكلم عنها مش حخلص، وأظن أن في ناس غيري مدربين إللي انا بسمعهم من الناس لي بتقولي أو بشوفها على الفيسبوك في ناس مدربين مشهورين جدا والحمد الله اتكلموا عن الجزئية دي، لذلك أنا مش حتكلم في الحتة دي وأتكلم عن الحتة لي شايف إنِ فيها تقصير شوية أو مش موجودة وهي :

الصورة اللي انت شايف إنها ربنا " "
اللي ظهر بعد البوست لي فات ده إني الناس لما بدأت تشيل الصور دي وبدأت تشيل صورة ربنا عندها أو صورة الله عندها، بدأت تسأل طيب أفكر في إيه ؟ أجيب صورة إيه ؟ وهنا هضطر أقول المشكلة الحقيقية، إني انت لازم تجيب حاجة -  لا اله الا الله - يعني لازم تجيب حاجة، لازم تجيب صورة تعبدها، ودي صورة والعياذ بالله صورة من صور، ربنا يحفظنا جميعا، صورة من صور الشرك الأصغر، مش بقول انتم مشركين والله أو أنا مشرك أو الناس اللي بتقول كدة مشركة مش قصدي، أنا بقول إن حاجة ممكن تكون صغيرة قوي سبب في أن دعاءك لا يستجاب أو إن علاقتك مع ربنا متكنش زي ما انت حابب، الكفار أو المشركين أو اليهود لما طِلعوا من مصر مع سيدنا موسى مشكلتهم أنهم عايزين إشوفو حاجة يعبدوها قالوا (( اجعل لنا إلها ...)) إلى آخر الآية، لَقُو ناس بتعبد آلهة من أحجار قالوا ليسيدنا موسى خلينا نعبده زيهم وبعد ما نههم وزجرهم طلعوا بردو وعبدوا العجل، والمشركين كذلك لما عبدوا الأصنام والصنم ده إله، ولازم نشوف الصنم ونِعبدُ ، ومع سيدنا ابراهيم وسيدنا محمد والقصص لا تنتهي، فهنا انت يعني عايز تجيب صورة وتبقى هي إلهك، قالو

(( اجعل لنا إلها...)) هي ده المشكلة انت مكنتش بتعبد ربنا، انت بتعبد الإله ده، فحتى ربنا لما بيقول، الآية (( وإذا سألك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة الداعي إذا دعاني ))، ربنا محطش الشرط ده، المشكلة إني إحنا مبنشغلش تفكرنا، محطش الشرط ده عشان إكمل الآية، إذا دعاني، يعني إني بدعيك يا رب، لاء إذا دعاني فربنا محطهش اعتباطا كده، انت فعلا مكنتش بتدعي ربنا، انت بتدعي إلهك انت .

فلي كنت بقول، انت مش لازم تجيب صورة تفكر فيها وانت بتدعي ربنا، لي بقا، لأن زي ما سيدنا أبي بكر قال، طبعا بعض النقطة لي حتة إني المشركين كانوا بيعملوا كده واليهود بيعملوا كده نقطة مهمة جدا، سيدنا أبي بكر عليه رضوان الله قال ( كل ما جاء في بالك فالله غير ذلك ) فمهما حاولت تجيب وتحط طريق متمشهوش فمش حتوصل، فغير كده الله ليس كمثله شيء، فمش لازم تجب صورة وتعبدها وتتخيلها، مش لازم تجيب صورة تفكرك بإحساس الخوف، مش لازم تجيب صورة تفكرك بإحساس الرقابة، مش لازم الحاجات دي كلها بالعكس، دي لي عملة مشكلة عندك دي لي عملة إني إنت دعاءك لا يستجاب بإذن الله طبعا، فهي الحكاية إني انت مش لازم تحط صورة تبصلها وأنت بتدعي في ذهنك، لاء، الله فقط، أما انت تدعي ربنا كده حتعرف ربنا فعلا، حتلاقي ربنا موجود، حتلاقي ربنا هنا، أنا ديما بفضل كلمة ربنا هنا على كلمة ربنا موجود، فعشان موجود فعلا أنا مش عاوز أخش في القصة ده دلوقتي، بس المهم، ختلاقي فعلا إني ربنا هنا، ربنا في كل مكان متحولشي تحدد ربنا عندك، طبعا ربنا لا يحدد بس عندك انت متحولشي تحدد ربنا بصورة، متحولشي تحدد ربنا بفكرة، مش حتقدر وأنت الخسران. فشِلْ الجزئية دي حتة إني انت، جرب تدعي ربنا في أي حاجة وجربها في حاجات بسيطة الأول، إدعي ربنا بالمنطلق ده .

عاوز أقولك على حاجة كمان، ربنا في القرآن الكريم، يعني وانا صغير كده كنت بقرأ القرآن كنت بقول يعني هو لي ربنا بيتكلم عن نفسه( انا كذا وأنا رحيم وأنا جبار وأنا وأنا وأنا لي بدِلْكُم ) طب ليه يعني، ليه ربنا دائما بيقولنا كده، فمثلا ربنا بيفكرنا بفضله علينا، لا حشا لله، بس لما كنت صغير دائما كنت بسأل الأسئلة دي، بس ربنا حطلك الآيات دي، ربنا حطلك التعريفات دي، إني هو لي بيرزقك وإني هو لي بيمني عليك وإني لي بيرحمك ويدخلك الجنة إذا شاء وإني هو إذا شاء حيعذبك وإني هو رحمان رحيم والملك القدوس إلى آخر الصفات، بوصف نفس بالحاجات دي، مش واخذ منها ثلث القرآن، عشان يتكلم عن ذات سبحان الله، لاء عشان يقولك ده متعملش صور ذهنية متجبش صور ذهنية من عندك ربنا ده، الله ده .فيعني سبحان الله الناس لي بتقعد تقول القرآن وزاي الإله يتكلم عن نفسُ، هم مش يتكلم عن نفسُ، هو بيقولك ده عشان الصورة الذهنية لي قلتلك من شوية، فإدعي ربنا بالمنطلق ده دلوقتي، إدعي ربنا بالمنطلق ده حاليا، شِيلْ الصورة الذهنية الصور اللي إنت ربطها بالله صورة اللي ربطها بربنا واعرف أنه الله الواحد الأحد وبس شيل كل الصور التانية ، أنا شخصيا وأنا صغير خالص لما كنت بفكر في ربنا كنت بفكر في السما والسحاب، كنت طفل، سألت ربنا فين فكان دائما وأي طفل كده، الطبيعي إن الأطفال تتفكر في الوجود وفين ربنا، فكان دائما يِتْقَلُ ربنا فوق، فأنا لكن بَبُسْ فُوقْ كنت بتخيل ربنا فوق، عند الأطفال كلها، ويما تعملت مع أطفال لقيت عندهم نفس الحكاية بفضل الله بدأت أشلها منهم وهم بقا صغيرين، فشيل الصور ده مش حتنفعك في اي حاجة وسبحان الله سيدنا محمد حتى عشان كده قال ( يستجاب لأحدكم مل لم يعجل ) فقالوا ما العجلة يا رسول الله ؟ يعني بالبلدي كدا دعواتك حستجاب لو انت مش مستعجلتش، العجلة هنا قصدُ سيدنا محمد لما سألوه قلهم حتى إذا قال دعوته ولم يستجب لي، إذا دعاني هو الحكاية كلها فإذا دعاني، شل الحاجات ودعي ربنا وجربها في كذا حاجة وبس ومش حقلك النتيجة سيبك انت تكتشف النتيجة إن شاء الله .

وأرجو إني مكنش طولتش عليك، وابدأ اعرف ربنا صح حتلاقي ربنا معاك والله حتلاقي ربنا هنا أصلا ربنا مقلش إن هو لا يرد أحدا خائبا ويستجيب، عشان إصعب إن حنا نوصلوا، انت لي مصعب الحكاية على نفسك، إنت لي رايح لواحد تاني خالص، إنت رايح لإله ثاني، فلا إله إلا الله سبحان الله عما يصفون، شل الحاجات ده وابدأ إدعي ربنا النهردة دلوقتي، إقفل التسجيل وخلاص حيخلص أصلا أنا طولت، بعد التسجيل ما يخلص إدعي ربنا في اي حاجة انت حببها وابدأ بحاجات بسيطة زي مَقُلتلك بالمفهوم ده بعد ما تشيل الصورة ده وشوف إن شاء الله أسيبك انت تكتشف النتيجة لوحدك وشوفك إن شاء الله فتسجيل جديد . .
فيصل عبدالواحد
amirnafsak.com

Leave a Reply

هل تريد متابعة شخصية مني للوصول لهدفك النهائي بإذن الله ؟
مجاناً
إذاً أكتب إيميلك بالأسفل و اضغط "أريد الاشتراك" لتصلك أول خطوة فوراً
! تم الاشتراك - رحلة ممتعة
ابحث عن رسالة في مجلد الرسائل الغير مهمة إذا لم تصلك بعد
Close