main

التنمية البشرية العامة

المسلّمات..والبارادايم

October 24, 2012 — by فيصل عبد الواحد36

brain-design-by-cogs-and-gears.jpg

اتكلمنا كتير جداً عن البارادايم

وإزاي البارادايم ده بيخلي حياتك جحيم

خصوصاً اذا اختارت الطريقة الثانية لتحقيق الأهداف بقانون الجذب

"مقاومة البارااديم"

لأنك ببساطة بتقاوم جزء قوي جداً منك

هو المسئول عن كل حاجة بتعملها كل يوم في حياتك بإذن الله

لكن النهاردة هنتكلم عن حاجة تانية

من فترة كتبت على الفيس

عندما تعلم قدرات عقلك الباطن..فلا حاجة لما يسمى بالذاكرة

والكلمة دي أثارت دهشة ناس كتير جداً، وناس أكتر طلبوا استفسارات وإذا ماكانت الجملة دي

مجرد حالة فيس بوك

ولا فعلاً كلام صحيح

انا هقولك ان شاء الله يعني ايه

لما تيجي تحفظ حاجة

وليكن بتذاكر مثلاً

المعلومة اللي هتحفظها مكونة من 10 عناصر

بتحاول تحفظهم وتكررهم كتير ورا بعض

وساعات بتكتبهم، في ناس شايفة

انها ما تقدرش تحفظ الا بالكتابة

ومع ذلك..بعد كل ده

ممكن تنساهم مع مرور الزمن

لكن انت ممكن تنسى اسمك مع مرور الزمن ؟

ممكن تنسى أسماء أفراد العائلة المقربة مع مرور الزمن ؟

بالطبع لأ

لأنهم متخزنين في مكان عميق جداً من العقل الباطن

اسمه البارادايم

لما انت بتحاول تحفظ الحاجة، بتدخلها الأول في عقلك الواعي..مع التكرار

بتتنقل لعقلك الباطن

لكن ما بتدخلش لأعماقه، عشان كده بتتنسى مع مرور الوقت

لكن يحصل ايه اذا قدرت تدخلها للبارادايم ؟

هسيبك انت تكتشف

وهقولك الطريقة

الحاجات اللي انت بتعاملها كمسلمات

زي 1+1 = 2

المبتدأ مرفوع والمفعول به منصوب - في حالة اذا كنت بتذاكر وانت طالب

شحنة الكهرباء الزائدة ممكن تموت - عشان عرفت كده وانت صغير وأخدتها كمسلم من المسلمات

أي حاجة أخدتها بدون نقاش نوعاً ما و "هضمتها" بقت جواك مسلمات

انت ما بتفتكرهاش، انت بس عارف انها كدة

دايماً بتتخزن يا إما في البارادايم

يا إما في جزء قريب جداً جداً منه

نفس الحكاية

اذا خدت المعلومات، والحاجة اللي عايز تحفظها

كإنها مسلمات

بعد كده هتلاقي نفسك مش بتفتكرها

هتلاقي نفسك..عارفها

مجرد انك عارفها، بدون أدنى محاولة للتذكر

تقدر تجرب الحكاية دي ؟

آه تقدر ان شاء الله

لما تيجي مثلاً تحفظ رقم موبايل شخص ما

بالنسبة ليك الجزء المسلم بيه هو أول رقمين او 3 أرقام

010

011

012

وما بتحاولش تحفظهم، لأنك من غير ما تشعر

أخدتهم كمسلمات

طيب يحصل ايه

لو أخدت 5 أرقام ، بدل أول رقمين دول او تلاتة

كمسلمات ؟

يعني اذا كان الرقم كله مثلاً

01234567890

انت دايماً بتحفظ، اذا حاولت تحفظ، من بعد 012، على الأقل هنا في مصر كدة

لكن اذا اقنعت نفسك ان أول خمس أرقام مسلمات

01234

هتلاقي نفسك بعد كده عارفهم

مش فاكرهم

مع التدريج..إذا خدت أول 7 أرقام مسلمات ؟

بالظبط

طيب وأنت بتذاكر مادة معينة، وأنت بتقرأ فيها

اذا أخذت القراءة دي..

كمسلمات ؟

عرفت قوة البارادايم ؟

الطريقة دي لما تتقنها هتلاقي الحياة بقت أسهل كتير جداً

وهتلاقي نفسك بتستخدمها في حاجات أكتر

ابدأ الوقتي جربها على حاجة بسيطة

رقم تليفون

دعاء ديني

معلومة علمية

وشوف النتيجة بإذن الله

وواحدة واحدة

تبدأ ما تفتكرش

تبدأ..تعرف

لمتابعتي على الفيس بوك

لمتابعتي على تويتر

لصفحة أمير نفسك على الفيس بوك

التنمية البشرية العامة

كاريزماتك 3

October 12, 2012 — by فيصل عبد الواحد32

Charisma2.jpg

المرة اللي فاتت اتكلمنا، أو وقفنا عند اننا نمدح الآخرين

ونمدحهم بصدق، مش نفاق

لأن حتى لو انت شايف الحاجة دي قليلة

هو مش شايفها قليلة، وإلا ماكانش عملها

وإلا ماكانش قالك عليها

يبقى يستحق المدح

اعط الناس ما يحبون سماعه - بحق - يعطوك ما يحبون أخذه

حكمه افهمها واذا طبقت الجزء الأول منها هتلاقي الجزء التاني

تلقائي

النهاردة هنتكلم ان شاء الله عن حاجة مهمة

لغة الجسد

وهنا لازم ناخد بالنا من حاجتين، اكيد انت مش محتاج اني اقولك

ان تواصلك من الناس، حوالي 93% منه لغة جسد، سواء نبرة الصوت أو حركات الجسد

أكيد انت عارف ان الكلمات بتمثل 7% بس

لكن في حاجتين لازم ناخد بالنا منهم - زي ما لسه قايلك الوقتي

أول حاجة..انك ما تقيدش جسمك وانت بتتكلم

ما تحاولش تقيد إيدك، ما تحاولش تفكر انك لازم تتكلم وانت مربع إيدك

أو مكتفها جمبك

ممكن تكون الحاجة دي مفهومة

لكن الجزء اللي ماحدش يعرفه كتير، اللي هو الحاجة التانية

ان ما "تبالغش" في لغة الجسد

اللي بيفهم..وغالباً نسبة كبيرة من الناس

هيعرف ان المبالغة في حركات الإيدين

والجسم

والإيماءات الجسدية، المبالغة في كدة كتير

يعني انك..مش واثق من نفسك

أو مش قادر تعبر على اللي جواك كويس

وصدقني، انت مش عايز تكون في أي حالة من الحالتين دول

المفروض، ان لغة جسدك "تتماشى" مع الكلام اللي بتقوله

واتفقنا اننا نتكلم ببطئ

فتكون لغة جسدنا بطيئة نوعاً ما

ومتماشية مع الكلام اللي بنقوله

آخر حاجة، كل شخص، شايف نفسه - أو على الأقل المفروض يشوف نفسه - انه مهم جداً

فعامله بنفس الطريقة دي

البنات لما بتسأل بعضها، انتي ايه اللي بيعجبك في خطيبك ده

: ساعات كتير أوي تسمع

بيحسسني أن أنا أهم واحدة عنده

بيحسسني أني ملكة الدنيا دي

تخيل..بس تخيل

اذا كل الناس اللي كلمتهم

حسوا كدة ؟

مش معنى كدة انك تجامل، أو تنافق، لكن معنى كده انك تبقى "مهتم" بكل كلمة بيقولوها

ومش تمثل انك مهتم..لأ تبقى مهتم فعلاً

لأنك عارف انهم مهتمين، وعشان كده بيحكوها ليك

الوقتي هقولك حاجات بسيطة تساعدك في انك تكون شخص جذاب

* ما تخافش من أنك تعارض، قول رأيك وحتى اذا كان هيعارض كل اللي في المكان

* ما تقلدش الناس !

* ما تهاجمش أي حد سواء بكلام أو تريقة - سخرية بالمصري

* دايماً شوف نفسك، وانت بتتخيل نفسك او بتشوف أي حاجة في عقلك، بالصورة اللي انت عايز تكونها..اللي هي، شخص جذاب لكل اللي يعرفه، وبرده اللي ما يعرفوش

بعد كل ده عايز اقولك اهم حاجة

ما تعملش أي حاجة من اللي فات، في أي مقالة من التلاتة

عشان "تسعد" الناس

!!

آه بالظبط، اللي قلتهولك، عشانك انت، عشان انت تعيش الجو والفرحة والسعادة دي

ولما انت تعيشها

هتنتشر حواليك..والنتيجة هتحصل بشكل تلقائي

زي ما بالظبط بنقول في سيدونا، ما تتحرش عشان تجذب..

اتحرر..بإذن الله

أتمنى تكون السلسلة عجبتك، وكانت بمثابة استراحة قصيرة من قانون الجذب والطاقة

..تحياتي ليك، أتمنالك حياة مليئة بالجذب

.والجاذبية

اعمل كل اللي فات عشانك انت، وهتلاقي النتيجة

 

لمتابعتي على الفيس بوك

لمتابعتي على تويتر

لصفحة أمير نفسك على الفيس بوك

التنمية البشرية العامة

كاريزماتك 2

October 11, 2012 — by فيصل عبد الواحد16

090319_charisma.jpg

اتكلمنا المقالة اللي فاتت عن ازاي تبقى شخص..كاريزماتك

الناس بتحب تكون حواليك

رأيك بيأثر عليهم

حتى لو لسه سامعينه الوقتي من حد غيرك

ومعارضينه

ما حصلش قبل كده حاولت تقنع شخص بحاجة

وما قدرتش، وقعدت تقول هو مش عايز يقتنع

وفجأة لقيته بيقولك انا خلاص هعمل كذا

وتلاقيها نفس الحاجة اللي انت قايله عليها

لما تسأله، طب ما انا لسه كنت بحاول اقنعك ايه اللي غير رأيك

يقولك أصل قعدت مع "..." وكلمني شوية عن الموضوع ولقيت ان "رأيه" صح

عارف احساسك وقتها بتبقى عايز تعمل ايه لما تسمع كلمة "رأيه" دي

النهاردة مع الجزء التاني

ولسه بنتكلم عن الكلام

وقفنا عند رابع حاجة

وهي أن الشخص اللي عنده كاريزما

بيختار كلماته كويس جداً

لأنه قبل ما يقولها بصوت، بيقولها في دماغه

لأنه زي ما قولنا قبل كده بيتكلم ببطئ

فبياخد وقته في مراجعة الكلام

بيصيغ الكلام في طريقة ودية أكثر منها عملية

يعني بدل ما يقول للموظفين عنده، بكره عندنا اجتماع مهم

يقولهم بكره هنقعد مع بعض

حتى الفكرة اللي في دماغه بتبقى كدة، قبل ما يبدأ ندوة أو أمسية مثلاً تتضمن باور بوينت"داتا شو" ما بيفكرش في أنه

هيعمل بريزنتيشن

لأ بيفكر انه هيقدم حاجات ممتعة جداً وهيشاركها مع الناس بإذن الله

تفكيره كده..طريقة كلامه كدة..بيقول الكلام بالطريقة

اللي الطرف التاني يحب يسمعها

خامس حاجة في الكلام

لا يناقش فشل الآخرين، وده مهم جداً

وما بيتريقش على اللي حواليه

ممكن اذا اتريقت "قولت كلام يضحك على أحد الأشخاص" تضحك الناس فعلاً

ويحبوا يكونوا معاك

لكن وقتها هيحبوا يكونوا معاك..عشان يضحكوا

هتبقى انت البهلوان بتاعهم

مناقشة فشل الآخرين لا يدل الا على التكبر، وحب الانتقاد

وحتى اذا حد سألهم عن رأيهم في فشل شخص ما

ما "بيحكمش" بيقول عادي كلنا بنغلط

ويتكلم عن الجانب الايجابي اللي عمله في قصته

وبكده، يكون هو الوحيد في المجموعة، اللي جاب حاجة جديدة

لأن كلهم بيتكلموا عن الجزء الفاشل في تجربة شخص ما

وهو الوحيد..اللي بيتكلم عن الجزء الناجح

سادس نقطة..أنهم مع ذلك، بيعترفوا بفشلهم

ما بيخافوش من حكم الناس - فاكر ؟- عشان ما بيحكموش على حد

ولما بيشاركوا تجاربهم وأخطائهم

بيزيدوا في نظر الناس أكثر

رغم ان ده ما بيبقاش قصدهم..لكن ده اللي بيحصل

آخر حاجة، النقطة السابعة

هي أن الشخص ده، بيبص في عين اللي بيتكلم معاه

وبيركز عليها جداً وهو بيتكلم

ما بيبصش في أي مكان تاني، سواء كمحاولة للهروب من نظرات العين

او لأنك غير مهتم بالكلام

طبعاً في نقط كتير تانية، زي عدم المقاطعة في الكلام، السماح لغيرك بالنقاش، عرض المساعدة في النقاش

لكن كلها نقط معروفة، واغلبها تتبع مهارات الاتصال الفعال، أكتر منها في الكاريزما والتأثير

التصرفات

الشخص الكاريزماتك، بيسيب كل حاجة في ايده وهو بيتكلم مع أي حد

ما بيبصش في الساعة

ما بيلعبش في الموبايل

ما بيخلصش الشغل وهو بيتكلم بحجة "معاك معاك..أنا سامعك

لأنه عارف ان الحكاية دي تضايق، لأنها اتعملت معاه قبل كده

ولأن هدفه انه ما يسببش ألم للناس، بغض النظر عن "استحقاقهم" له، لكنه بيكلم كل الناس كأنه معاهم هما بس

الحاجة التانية هنا

ان الشخص الكاريزماتك..اللي الناس بتحب دايماً تكون حواليه

بيوزع نظراته على الأشخاص في المجموعات

ما بيركزش على شخص واحد بس

ممكن اكون بتكلم مع شخص ما في نقطة

وعند الجزء في الحوار اللي بقول فيه رأيي

أو بقول حجة أقوى من حجته

أبص للناس التانية في المجموعة، واعمل ايماءه بالقبول

يعني احرك دماغي كإني بوافق على حاجة

وبعدين أحول نظري بسرعة على الشخص اللي بتكلم معاه

وده بيخليهم بشكل تلقائي يكونوا معايا في أي نقطة بتكلم فيها

ثالث شيء هنا، ان الشخص الجذاب، ما بيعملش نفسه مهم

ما بيقولش المواعيد اللي وراه ولا الأشغال اللي لازم يخلصها

ما بيعملش أي حاجة عشان "يظهر" أنه مهم

لأنه واثق في نفسه

وما يهموش..الناس تشوفه ازاي

الوقتي في نقطة مهمة جداً، وما حبيتش أقولها في الكلام، حبيت اقولها في التصرفات

عشان تكون تصرف في طبيعتك

هي ان الشخص ده، دايماً بيتكلم عن نجاحات الناس

ويديهم حقهم جداً

ويقدمهم للناس ويشكر فيهم

أقولك على حاجة..ماحدش بيزهق من المدح

المهم ما يكونش نفاق

امدح الحاجات الجميلة اللي غيرك عملها، وامدحها من قلبك واتكلم عنها وعن الشخص اللي عملها

سواء قدامهم نفسهم أو من غير ما يكونوا موجودين

المقالة طولت مني جداً..أنا عارف

عشان كدة..هنكمل المقالة الجاية ان شاء الله

لمتابعتي على الفيس بوك

لمتابعتي على تويتر

لصفحة أمير نفسك على الفيس بوك

التنمية البشرية العامة

جورج قرداحي – كاريزما؟

October 10, 2012 — by فيصل عبد الواحد19

charisma.jpg

كلمة كاريزما

أول مرة اسمعها في حياتي كانت دائماً مقترنة بمقدم البرنامج المعروف

من سيربح المليون

جورج قرداحي

كنت دايماً أسمع المقدمين التانيين لما يستضيفوه

وهما بيقدموه، يقولوا :

الشخصية التي تتمتع بكاريزما عالية جداً

لدرجة اني بقيت احفظ وقتها

ان أي مذيع يقول كلمة كاريزما

يبقى الضيف اللي معاه في البرنامج هو جورج قرداحي

لكن ماحدش كان بيقول وقتها يعني ايه كاريزما

أظن حتى مقدمي البرامج المصرية ماكانوش يعرفوها يعني ايه

واحدة واحدة ابتدينا نعرف ان الشخص اللي عنده الكاريزما ده

شخص محبوب، الناس بتحب دايماً تكون معاه

تحب صحبته

تحب تاخد رأيه في كل حاجة

بدأنا نقرأ ونشوف ونسمع عن أسرار الشخصية الساحرة

وازاي يكون عندك كاريزما

هقولك سر..ورغم ان ده يتعارض مع النقاط اللي هنقولها سوا

لكن النجوم والممثلين، كل الكاريزما عندهم تعتمد على شيء واحد فقط

..الندرة

انه ما يبانش كتير، وسط الناس

ما يبقاش متاح للجمهور

لذلك يفضل النجم انه يكون في فيلم ساعتين

على انه يكون في مسلسل 30 حلقة

وأنه يطلع في برنامج واحد كل 6 أو 7 شهور

وأنه يظهر في مكان عام مرة كل سنتين أو تلاتة

هل ده صح ؟

جداً جداً

غلط

ممكن يكون صح بالنسبة ليهم

لكن الحقيقة غير كدة

..الحقيقة انك عشان تكون شخص

كاريزماتك

يبقى يكون عندك عدد من الصفات - مش مواهب - وأي حد يقدر يكتسبها

انك تكون

مركز الانتباه

ان أي حد يجيلك عشان مجرد

انه عايز يقعد معاك

في حاجات لازم تكون فيك، وحاجات لازم تعملها

ان شاء الله في السلسلة القصيرة دي

هنتكلم عن أهمهم

بداية..الكلام

: أولهم

الشخص الجذاب، الكاريزماتك، بيسمع أكتر ما يتكلم

أذنه..رغم ثباتها، لكن أهم بكتير من لسانه، رغم حركته

مش بس كدة..لكن بيسمعوا بشكل فعال، يعني الشخص ده وهو بيسمع حد

بيبص في عينيه..بيحرك رأسه بالايجاب حتى لو معترض

ودي نقطة مهمة جداً، حتى لو معترض، تحريك رأسك بالإيجاب، بيمحي المعارضة في الشخص اللي قدامك

وواحدة واحدة هتلاقيه هو، معاك في موضوعك

الشخص ده، ما بيقدمش نصايح، ما بينصحش

الا اذا اتطلب منه

خذ القاعدة الذهبية دي عيش بيها

لا تنصح..لا تنقد..لا تحكم

الا اذا طُلب منك

طبقها بكل حذافيرها في حياتك هتشوف سحر بإذن الله

كمان عايز أقولك..اللي يخاف من نقد الناس..يبقى أكيد

بينقدهم

اذا كنت مرة خايف من رأي الناس فيك او كلامهم عنك لما تعمل حاجة، لما تقول حاجة معينة

يبقى انت عندك مشكلة، جزء منها

انك انت نفسك..بتنقد الناس

عشان تكون كاريزماتك فعلاً..لا تنصح، لا تنقد، لا تحكم..الا اذا طُلب منك

وعايزك تتعود على كدة، على ان ناس كتير أوي هتطلب نصيحتك

لما تلاقيك انت..ما بتتطوعش بالنصيحة

زي 99% من الناس التانيين

: ثانيهم

ما تقدمش نفسك في أول الكلام

"أنا فيصل مدرب قانون الجذب والتنمية البشرية"

أو..أصل بص، انا مدرب قانون الجذب، فاللي بقوله أكيد صح

سيب الناس، من طريقة كلامك ومعلوماتك عن الموضوع..تكتشف ده

تسألك ايه ده، أنت عارف الكلام ده ازاي؟

أنت بتشتغل ايه..أصل شكلك دارس..شكلك عارف..شكلك قارئ

وقتها ممكن تقول كدة

..انا

على العكس، أما أنت بتعرف نفسك وتقول أنا كذا كذا

الناس اهتمامها بيزيد، والغلطة ليك هنا هتبقى ب1000 غلطة

وشئت أم أبيت..هيطلع الغرور في صوتك

أنا فاكر مرة من كام سنة، كنت بتناقش مع شخص في حاجة قانونية وقلتله انا خريج حقوق انجليزي عشان كده بتكلم عن ثقة

! ولحظي، كان الشخص ده "لئيم" فقال قدام الناس، دي مصيبة سودة انك تكون خريج حقوق وتقول كدة

! رغم ان في الآخر اعترف اني صح، بس بيني وبينه طبعاً

: ثالثهم

الشخص الكاريزماتك بيتكلم ببطئ

آه ببطئ

وبهدوء جداً

وبيدي كل حرف زمنه من الوقت

مهما كان عدد اللي بيكلمهم، وهنتكلم الوقتي على الكلام مع المجموعات، لكن المهم وأنت بتتكلم

مش عشان تقول رأيك بسرعة، وانك اكتشفت خطأ في كلام اللي قدامك تبقى هتتجنن عشان تقولها

فاكر مرة كنت في قطر..واتناقشت مع واحد في القطر نقاش ديني

والنقاش امتد لدرجة ان الناس في باقي عربة القطر اللي كنا فيها اتلموا

وحوالي 5 أشخاص تانيين دخلوا في الحوار ضدي

والشخص ده كان متمرس في النقاش الديني، وقال جملة خلت كل اللي في القطر ينتبهوا ليا

"أنت بتقول ان في تعارض في القرآن"

وانا ماكنتش قولت كدة خالص لا صراحة ولا ضمناً

لكن كان مجرد تعصب من الشيخ السلفي ده

وبفضل الله، وبعد نقاش من ال6 أفراد

ومئات النظرات من الناس المتابعة من بعيد

انتهي النقاش إلى انقلاب ال5 أفراد على الشيخ السلفي

!! وأخيراً الشيخ السلفي طلب يتعرف عليا..وياخد رقمي عشان يسألني في الدين لما يحب

الشيء اللي خلاني أقوله العفو..أنا اللي اسألك يا شيخنا

! بس خد الرقم برده

عشان ما أطولش عليك..ان شاء الله المقالة الجاية، نتكلم عن باقي النقاط

في ازاي تكون، أو تكوني

كاريزماتك

لمتابعتي على الفيس بوك

لمتابعتي على تويتر

لصفحة أمير نفسك على الفيس بوك

التنمية البشرية العامة

بتمشي و أنت نايم ؟

November 11, 2011 — by فيصل عبد الواحد8

ما تستغربش العنوان..

لكن خليني فعلاً أسألك السؤال تاني..

بتمشي وأنت نايم ؟

لأ مش قصدي

قصدي، بتعيش حياتك..بدون ما تكون عايش حياتك ؟

برده ممكن يكون المعنى لسه ما فهمش

أو أنا الي مش قادر أوصله..

طب خليني اسألك سؤال تاني

انت عايز ايه من حياتك ؟

أيوة الوقتي أنا بسألك

أنت..

هدفك ايه ؟

بنسمع كتير ونشوف أكتر في البرامج والندوات والكورسات والتليفزيون والجرايد، والنت..

لازم يكون ليك هدف

وبنقرأ الكلام ويعجبنا أوي..

لكن وبعدين ؟

لو كنت في العشرينات من عمرك

يبقى اكيد على الأقل قرأت مقالة أو شوفت أي حاجة ليها علاقة، بإنك لازم يكون ليك هدف..

خليني أسألك نفس السؤال..

ايه هدفك ؟

بصفتي

Life Coach

وجزء من شغلي أحل مشاكل الناس، السؤال ده سألته لكل الي اشتغلت معاهم...

أكتر اجابات كانت حاجة من الاتنين

فلوس كتير،

أو انه يكون سعيد في حياته مش مهم الفلوس

أرجوك..

ما تقوليش ان اجاباتك واحدة من الاتنين دول

أكيد دول حاجتين أي حد عايزهم، لكن مش الهدف الأعظم..

طب يعني ايه بتمشي وانت نايم، مش قصدي نايم نايم

انت صاحي وشايف كل حاجة، لكن عايش يومك، بيومك

لو كنت طالب، تصحى من النوم، مزاجك مش متظبط، تروح الكلية، لو هتحضر هتحضر، مش هتحضر هتقعد مع صحابك، وتروح البيت..

ده كان يوم السبت

يوم الحد، بتصحى من النوم، مزاجك برده مش متظبط، تروح الكلية، لو هتحضر هتحضر، مش هتحضر، تقعد مع أصحابك..وتروح البيت

يوم الاتنين بقى..

برده هتصحى من النوم، مزاجك برده مش متظبط، تروح الكلية، لو هتحضر هتحضر، مش هتحضر تقعد مع أصحابك،.. وتروح البيت

وهكذا لحد آخر الأسبوع، الا اذا كان في يوم ريست مثلاً..

وييجي يوم الجمعة، والمفروض انك هتاخده أجازة، وتبدأ يوم السبت بنفس النظام

نفس السيستم

نفس الخطوات..

لو كنت بتشتغل..تصحى من النوم، مزاجك برده مش متظبط، يمكن عشان نمت امبارح بعد مشكلة أو خناقة او تفكير في المصاريف، وتروح الشغل، تشتغل وتقضي المطلوب منك، 6 ساعات على الأقل، وتروح البيت تعبان ومرهق..وده برده، كان يوم السبت !

وهكذا لحد آخر الأسبوع..

انا عايزك انت تسأل نفسك الوقتي..

انت، بتمشي..بتعيش حياتك..

و أنت نايم ؟

ويمكن وقتك في البيت، نفس الروتين

لو هتقعد عالنت..لو هتلعب عالكمبيوتر، لو هتخرج مع اصحابك..

ليه ؟

عشان تقضي وقت حلو..

For fun

جميل..

لكن انت بقالك أد ايه..

بتعمل نفس السيستم ونفس الخطوات دي..

وبعد كدة تسأل نفسك السؤال اليائس

هو كل يوم كدة..

هو اللي نبات فيه نصبح فيه..

هو ربنا مش هيتوب عليا بقى من..أياً كان تكملة الجملة..

طب ماهو أنت لو فضلت تاخد نفس الطريق، لازم هتوصل لنفس النهاية..

عارف اينشتين قال ايه عن كدة ؟

انك تعمل نفس الحاجة كل مرة، وتتوقع نتائج مختلفة ؟

أكيد عارف..

قعدت مع نفسك قبل كدة 10 دقايق، وسألت نفسك، أنا هكون ايه بعد 5 سنين، أو 10 سنين، او 15 سنة ؟

آسف لو الإجابة الي هقولهالك هتضايقك..

لكن لو فضلت على نفس الروتين..هتفضل زي ما أنت، حتى لو بعد 100 سنة..

وتعرف ان ده سبب الخوف، الي بتحسه، كل ما تكون، مٌقبل في حياتك على تغيير مهم..

هتتخرج..

هتخطب..

هتشتغل..

هتسافر..

بتبدأ تحس بالخوف..وتقول لنفسك انا ايه الي بعمله ده !

أنا مبسوط كدة..انا كدة في أمان..

وتبدأ تقول لنفسك كل ده،

العقل الباطن مظلوم يا جماعة والله..

هو عايز يحميك، وآه بيبعد عنك حاجات كتير منها الفلوس والشهرة والزوج أو الزوجة والشغل الي أي حد يتمناه..

بس عشان انت برمجته على كده من صغرك..

ممكن تكون برمجت نفسك، أو شايف انك استحالة هتاخد مرتب شهري، لأي شغلانة، أكتر من 2000 جنيه..

وتزعل جداً، لو ما لقيتش الا شغل أو وظيفة، مرتبها 2000 جنيه بس..

طول عمرك انت بتبرمج عقلك الباطن على الي انت عايزه..

كمان، لما تبدأ تقول لنفسك الكام جملة الي فوق، بتأكدله انك مش عايز التغيير

التغيير خطير !

هيبدأ يبعد عنك كل الفرص، الي ممكن تغيرك للأجمل..

هيخليك زي ما أنت..

عشان، دي رغبتك !

هتقولي هو في حد مش عايز يبقى معاه فلوس كتير ويبقى مبسوط ؟

هقولك انت شايف ايه ؟ طب طالما مفيش حد كدة ، وأنت مش كدة فعلاً من جواك..

ليه مع كل تغيير، او خطوة..- طبيعي طبقاً للظروف دي انك تحس بالخوف – لكن ليه ما بتاخدش الخطوة الي بعد كدة..

قبل كل تغيير

أو خطوة جديدة في حياتك

الخوف الطبيعي ده، ده سؤال من عقلك الباطن

انت فعلاً عايز تتغير ؟

انت فعلاً عايز الخطوة دي ؟

ووقتها، انت الي هتحدد فعلاً انت هتبقى ايه..

الخبر الحلو..انك أكيد هتصحى..

لكن الخبر الوحش..انك ممكن تصحى وأنت في منتصف عمرك..

وده الي بيسموه..

أزمة منتصف العمر

صدمة قوية جداً في فترة الثلاثينات، تهز الشخص جداً، لدرجة ان شريط حياته كله بيتعرض قدامه كإنه فيلم سينما، وتبدأ تفتكر انت ازاي كنت عايش من غير هدف..

وتبدأ وقتها تصحى..وتاخد قرار انك تتغير..

لكن ليه؟

ليه لازم بأزمة أو بصدمة ؟

لو شايف انك لسه لحد الوقتي ماحددتش هدفك الأعظم..الي انت عايزه في حياتك..

لو شايف انك سايب حد غيرك بيتحكم في حياتك..وسايبله كل التفاصيل وعايش في روتين ممل..

لو شايف ان بكره هو امبارح، لو شايف انك ماعندكش أي حافز لأنك تشتغل..

أو لانك تعمل فرق..

لو شايف ان مفيش وقت..عشان تعمل الي انت عايزه..

لو شايف انك تستحق ظروف أحسن..

يبقى لازم تصحى الوقتي..

يبقى لازم تاخد قرارك..

بأنك تصحى الوقتي من نومك،

وأنك تقول لنفسك خلاص..

أنا بإذن الله، هغير حياتي..

إزاي..

ان شاء الله المقالة الجاية..

هل تريد متابعة شخصية مني للوصول لهدفك النهائي بإذن الله ؟
مجاناً
إذاً أكتب إيميلك بالأسفل و اضغط "أريد الاشتراك" لتصلك أول خطوة فوراً
! تم الاشتراك - رحلة ممتعة
ابحث عن رسالة في مجلد الرسائل الغير مهمة إذا لم تصلك بعد
Close