main

قانون الجذب

Hack in through your mind – اخترق داخل عقلك

August 10, 2011 — by فيصل عبد الواحد44

إزيك..

الأول بعتذر عن تأخيري كل الفترة الي فاتت دي، وعدم كتابة مقالات جديدة.

ويارب مقالة النهاردة تعجبك، وتكون إعتذار كافي ان شاء الله..

مقالة النهاردة بصراحة..احتارت في اسمها..

لأنها أولاً شاملة أكثر من حاجة، وكلهم أهم من بعض..

وثانياً..مفيش اسم واحد يقدر يحكم كل الي هنتكلم فيه..

لحد ما جه في خيالي اسم جميل جداً..

Hack in through your mind

او اخترق دخولك لعقلك..او داخل عقلك..

طب ليه مش Hack in your mind

أو

Hack up your mind ..

أو حتى بكل بساطة..

Hack your mind..

لإن كلمة through.. هي الي فيها المعنى الي عايز أوصله كله..وهتعرف ليه لما تقرأ المقالة ان شاء الله.

من فترة كتبت في جروب السايت على الفيس بوك، الجملة دي:

You have one brain, but two minds, with a gatekeeper in between

يعني انت عندك مخ واحد، لكن عقلين، وبين كل عقل منهم حارس..

ووعدت بشرحها..

المخ، اللي هو العضو الي في راسك، الي مليان خلايا عصبية..ووظيفته – في رأيي الشخصي – وظيفة عضوية بحتة..

لكن العقل..

مفهومه ونطاقه اوسع من كده بكتير..

والعقل، مش هو المخ..ولا موجود في المخ..

وانت عندك عقلين..

مش عقل واحد، العقل الواعي، والعقل اللاواعي او العقل الباطن..

و نقطة الصلة بين الاتنين جزء في المخ، جزء صغير جداً اسمه الـ Pineal gland

أو الغدة الصنوبرية..ودي صور ليها:

وفي ناس بتقول لأ..الغدة الصنوبرية دي هي نقطة التواصل بين الإنسان ككل، وبين العوالم الأخرى..

وفي ناس بتقول لأ..دي نقطة التواصل بين المخ، الي هو الكيان العضوي، وبين العقل بجزئيه، الي هما الواعي و الباطن..

وفي ناس بتقول المخ هو العقل الواعي..

في ناس بتقول حاجات كتير أوي..

لكنا مش هدخل معاك في كل النظريات دي وتفسيرها عشان انت في غنى عنها..

الغدة دي في نفس الوقت بيطلق عليها الـThird Eye.. أو العين التالتة..

دي العين الي بتشوف بيها أحلامك..

ودي العين الي من خلالها تقدر تشوف حاجات تانية، في عوالم متوازية موجودة حواليك..

وان شاء الله في مقالة جديدة هقولك على تجربة تقدر تشوف بيها البوابة لعالم من العوالم دي..

عشان ما أطولش عليك..العقل الواعي، هو المحيط بالعقل اللاواعي، وهو الي بيكون دفاعات عشان تمنع دخول أي شيء إلى العقل الباطن..

وعشان برده ما أطولش عليك، اختصرتلك كل حاجة في الصورة دي :

 

عشان كده كتير لو حد بيحاول يبطل تدخين مثلاً، يقول لنفسه خلاص انا قررت ما أدخنش، قررت ما أشربش سجاير تاني..

ده كلام بيقوله بعقله الواعي..

لكن "الحارس" او "البوابة" الي بين العقل الواعي والعقل اللاواعي..

ما بتسمحش بمرور الكلام ده..

ده غير انه حتى لو حصلت غلطة وفي حاجة دخلت من الكلام ده..

النفي بيتشال من الكلام، عشان العقل الباطن زي ماحنا عارفين ما بيفهمش النفي، ويستقبلها أنا قررت أدخن..انا قررت أشرب سجاير تاني..!

وعشان الحارس او البوابة..الدفاعات دي يعني، كتبت Through  في العنوان، عشان ان شاء الله لما تخلص قراءة المقالة وتفهمها كويس، هتقدر تخترق من خلالها..

عشان كده قليل جداً جداً التغيير ييجي بالإرادة أو القرار بس..

أكيد دول حاجتين مهمين، لكن لازم التغيير..

ييجي من العمق..

من المنبع..

عقلك الباطن 90% منك..زي الجبل الجليدي، باين منه 10% بس فوق المية، والباقي تحت المية مش باين منهم حاجة..

في طرق كتير جداً لاختراق الدفاعات دي زي البرمجة اللغوية العصبية والتنويم بالإيحاء وحاجات كتير مش مجالها المقالة دي..

لكن في العقل الباطن بيتخزن جواه حاجة..

اسمها الـParadigm

يعني ايه؟

ده الكيان الي اتكون داخل عقلك الباطن، من تراكم العادات والأفعال، واللي فيه لغتك واسمك وكل حاجة عنك..

عشان كده استحالة تنسى لغتك..

واستحالة تنسى اسمك..

الاخبار الغير ظريفة..

ان البارادايم ده مرتبط بيه حاجات كتير..

هي نفس الحاجات، الي بتأخرك وترجعك لورا في أي حاجة..

وهو ده..الي بيأثر على قانون الجذب، قانون الجذب بياخد الكيان ده من المعتقدات، ويشتغل بيه..

لو داخل البارادايم ده معتقد تراكم من صغرك بيقول:

"الثراء الفاحش"..الجملة الي كتير كنت بتسمعها وانت صغير..

وانت كنت انسان محب للخير بطبيعتك..

يبقى استحالة، استحالة تكون غني، من غير ما تغير البارادايم ده..

البارادايم ده هو الي بيقولك:

انت كسلان ما تقومش تصلي..

يووه لسه هكمل المقالة دي لآخرها..

يوووه انا لسه هقوم أروح الكلية..انا عايز أنام..

لو عرفت، ودي مفاجأة..

كل احساس انت بتحسه، حتى التعب والإرهاق..

مش شعور جسدي..

بدليل انك لو كنت هتموت من التعب، واشتغلت في أي حاجة واتحركت، بتلاقي نفسك فوقت فجأة..

ده شعور البارادايم، الي يعتبر المتحكم الأكبر في كل حاجة بتعملها..

هو الي بيديهولك، عشان من وجهة نظره..

عايز يحافظ عليك، بإنك تنام..

كل ما تحس بالنوم والتعب..مع ان وراك حاجة مهمة..

اعرف ان ده البارادايم..واعرف انها شعور مش حقيقي..

كل ما تسمع الآدان وتيجي تقوم تصلي، تلاقي شعور جواك بالكسل..

أو حتى ايدك او رجلك تتخبط وانت قايم..

اعرف ان ده البارادايم..

وما بيعملش غير انه بيكرر مجموعة متراكمة من العادات والافعال، بقت بالنسباله ان هي اللي صح..

وانها هي اللي المفروض تتعمل في الوقت ده..

أسهل طريقة تتغلب بيها على البارادايم – وهقولك على سلسلة خاصة بيه تانية ان شاء الله ازاي تحوله – انك تعمل عكس كل الي بيقولك عليه..

جرب مرة واحدة بس..

وبعدين التانية..وبعدين التالتة..والرابعة

مع الأيام هتلاقي البارادايم..

هو الي بيقولك تعمل الحاجة الجديدة دي..

لأنه خلاص، خد أمر بإن الحاجة الجديدة دي أفيد وأحسن بالنسبة ليك..

ممكن كمان كل ما تنام وتعبان ومش قادر من التعب..

تلاقي نفسك صحيت قبل معاد الصلاة ب10 دقايق..

قبل حتى ما تسمع صوت الآذان..

هو ده البارادايم..

وهي دي قوته..لو استغليته لصالحك..

وهو ده..

مفتاح قانون الجذب..

لأنه بس مش هيؤمرك بالحاجات الي تراكمت جواه..

لأ لما تحوله وتصاحبه، هو الي هيستخدم قانون الجذب، عشان يجذبلك الحاجات الي انت عايزها..

هو الي هيقولك امسك موبايلك وكلم "..."الوقتي..

هو الي هيقولك ما تجرب تمشي من الشارع ده النهاردة..

وهو الي هيرشدك ويوجهك لكل حاجة انت عايزها في حياتك بإذن الله..

استنى..

لأ الجزء الجميل من المقالة لسه جاي..

طب ليه ما سمتش المقالة The paradigm  ؟

لأن كل الكلام الي قرأته لحد الوقتي..

كان تمهيد للجزء ده..

جزء من المعادلة..

المعادلة دي خاصة بتسريع أثر قانون الجذب بشكل شبه لحظي..وجربها بنفسك ان شاء الله

وما تخافش..مش هقولك انا مش مسئول عن سوء التطبيق، لو انت جيت قلتلي المعادلة ما نجحتش..

لأن ان شاء الله..كده كده هتنجح..

قبل ما تستخدم المعادلة لازم تجهز الآتي:

1-    فكرة أو حاجة أو مشهد او ذكرى أو هدف، يكون بيفرحك جداً جداً، اكتر حاجة بتفرحك لما تفكر فيها.

2-    هدف انت عايزه أو أمنية بتتمناها وعايز تطبق المعادلة عليها.

3-    أكثر من شيء أو خبر مالهمش أي علاقة باللي هتعمله.

 

المعادلة تتلخص في الآتي..

أول حاجة..تفكر في اكتر حاجة بتخليك سعيد..الفكرة اللي بتخليك سعيد جداً وفرحان جداً..

فكر فيها وعيشها واعملها المعايشة لمدة 17 ثانية على الأقل..

وبعدها على طول..

هات الهدف الي عايز تطبق قانون الجذب عليه، وشوف المشهد الأخير فيه لما يكون اتحقق خلاص، في أقل من ثانية..!

آه، في أقل من ثانية، يادوب تشوف المشهد بس، ما تعملش معايشة ولا أي حاجة، وبعد الفترة الأقل من الثانية دي، تعمل الخطوة الأولى تاني، تجيب فكرة أو مشهد بتفرح أوي لما تفكر فيها، وتعملها المعايشة بكل تفاصيل المشهد ده لمدة 17 ثانية على الأقل..

وبعد كده انقل تفكيرك على أي حاجة مالهاش علاقة، من الي محضرهم قبل كده، الحيطة الي قدامك..لون التي شيرت الي لابسه، واحد صاحبك..

أي حاجة بعيد ومالهاش علاقة..

بس..

سهلة مش كدة..؟

ليه بقى 17 ثانية..

لإن ده أقل وقت، ممكن الفكرة (استخدام العقل الواعي) بمعايشتها وأحاسيسها (استخدام العقل الباطن) تقدر تعدي من دفاعات العقل الواعي عشان تدخل للعقل الباطن..

وتقدر تكون مشهد فعلاً في عقلك الباطن..

والثانية الواحدة، عشان أثبت احصائياً، أن العقل الباطن بيقدر يقرأ ويفهم أسرع، الحاجات الي سرعة ظهورها ثانية أو أقل..

عشان كده ساعات فكرة او احساس ييجي في دماغك ويروح في ثانية، وبعدها بفترة تلاقيه حصل..أو تلاقي الشخص الي لسه جاي على بالك اتصل بيك..

بل إن العقل الباطن بيقدر يقرأ ويفهم الجمل المعكوسة، وتجيب أثر فعال جداً، أكثر من الجمل المنطقية، عشان ببساطة العقل الواعي ما بيسيبهاش تدخل..

يعني العقل الباطن يقدر يفهم ويطبق ويجذب

rac a tnaw i

أكثر من

I want a car

بحوالي 220 مرة..

وده كان السر في ظهور تسجيلات خاصة بالتأثير في العقل الباطن، بتستخدم الحاجتين دول..

الأولى اسمها Quick affirmation subliminal recordings

و الثانية اسمها Backwards subliminal records

و بعد كده رجعنا عملنا الخطوة الأولى تاني، عشان أولاً ننسى الهدف الي طبقنا عليه خطوة الثانية او أقل، وكمان عشان – وده أهم – ان المشهد الي اتكون في العقل الباطن، (يتزرع) و(يتدفع) أكثر للبارادايم، الي موجود في أعماق العقل الباطن..

وبعد كده وجهنا تفكيرنا في أي حاجة مالهاش علاقة – اللي يستحسن تكون محضرها من أولها زي ما قلتلك – عشان تنسى كل اللي عملته، بمعنى أصح تدي حاجات تانية لمخك ينشغل بيها..

 

طبق المعادلة كذا مرة وعلى كذا هدف، و شوف النتيجة بإذن الله.

أتمنى ما أكونش طولت عليك، وأتمنى تكون المقالة عجبتك بإذن الله.

ملحوظة: هذه المعادلة جزء من معادلة مسجلة فكرياً في وزارة الثقافة المصرية تحت اسم"معادلة سحر قانون الجذب"

جميع الحقوق محفوظة.

44 comments

  • Elmongey

    August 10, 2011 at 1:38 pm

    inception ya3ni 😀 😀

    Bs bgd Nice one

    bs get agrb elm3dla we m3rftsh 🙁

  • amir nafsy

    August 11, 2011 at 1:12 pm

    ليه يا محمود..المعادلة سهلة جداً..قولي ايه الي مش عارفة بالظبط وانا أقولك بتفصيل أسهل من الي كتبته

  • esraa

    October 10, 2011 at 3:32 am

    على فكرة يا استاذ فيصل مقاله جامدة جدا وعايزة أقولك ان أنا فعلا جربت الموضوع ده قبل كده أنى أفكر فى حاجة انا عايزها فى وقت قصير اوى يمكن ثوانى وكنت بحس انى زى مايكون مش مركزة اوى يعنى هى مجرد فكرة بتعدى على دماغى ومبجهدتش نفسى فى التفكير فيها ولا عن اى حاجة عنها يعنى هى هتحصل الفكرة دى ولا لأ وهتحصل ازاى والكلام ده كله وفى ساعتها أو بعدها بثوانى قليلة اوى اشغل نفسى بسرعة بحاجة تانية افكر فيها وفعلا زى ما قولت الاقى الحاجه الاولى دى اتحققت فى ساعتها أخدت بالى من الحكاية دى وبقيت اعملها بس بردو عايزة اقولك انا حاسة ان الموضوع ده مش سهل اوى خصوصا بعد متفهمه لانى فى المرات اللى بعد كده ببقى واخده بالى لانى عارفة المعلومة دى لكن الاول كنت بحس ان الموضوع بيحصل عندى كده تلقائيا يعنى وانا مش مركزة لكن دلوقتى بحس ان العقل الواعى بيدخل فى الموضوع شوية

  • فيصل عبد ال

    October 10, 2011 at 1:34 pm

    جميل، دي بداية أي حاجة، لما حاجة تحصل صدفة، وتحاولي انك تحطيلها خطوات أو قانون، "التقنين" بمعنى أصح، عقلك الباطن بيحاول يبعدها عنك
    عشان كده ناس كتير مثلاً بتقول ان عندها قدرة خاصة أو قوة "خارقة" بتيجي معاهم بالصدفة، يفكروا في الحاجة تحصل، أو يفكروا في فلوس يلاقوها جمبهم في التاكسي – قصة حقيقية – ، لكن لما بيبتدوا يعملوها بقصد..بتهرب منهم
    ليه..؟
    لسببين، لأنك لما تبتدي تعمليها بقصد، العقل الواعي بيتدخل، فبيمنع أي تدخل للعقل الباطن في الحكاية دي
    وتاني سبب وده الأهم، انك وقت ما تكوني قاصدة، بتستخدمي "المنطق" أو "المفروض يحصل كدة عشان انا عملت كدة" ودي عمرها ما هتجيب نتيجة
    لأن الشيء الخاص أو الخارق ده أصلاً، من العقل الباطن، والعقل الباطن لا يعترف بتدخل المنطق
    المنطق ان الواحد ما يشربش سجاير
    انه ما ياكلش زيادة عن الي محتاجه
    انه ما يحبش حد بيعذبه
    لكن الواقع، والي بيحصل، غير كدة بالمرة 🙂

    لكن بعد كده، لما بتحاول تنتقلي من المحاولة بالمنطق للمحاولة بالمشاعر، لازم هتنجح معاكي
    بالنسبة للتجربة الي في المقالة، جربي تعمليها بس بدون ما تحطي في مخك وانتي بتعمليها "المفروض" تنجح

    لأن الخطوات دي ان شاء الله كده كده لازم هتخليها تنجح، بس تضمني فعلاً انك "تتوهي" في حاجة تانية بعدها، عشان كده طلبت انك تكوني مجهزة أكتر من موضوع قبل ما تعمليها اصلاً

    وبالتوفيق ان شاء الله، وياريت نتائجك مع التجربة عشان نفيد الناس أكتر بإذن الله
    فيصل عبد الواحد

  • H*H

    October 13, 2011 at 4:28 pm

    موضوع جميل يكاد يترتب عليه حجات كتير بتفسير علمى او لا ولكن انا مش قادرة افهم خطوات المعادلة اللى فهمته من تعليق اسراء ان التجربة دى الهدف منها ان احنا نحقق هدف ركزنا عليه وبعدين نشغل تفكيرنا بشىء تانى وبعديها هنلاقى الهدف الاول اتحقق ؟ هل كدة صح ..هو فعلا سعات بتحصل حاجات زى مثلا بفكر فحد الاقيه اتصل او جه ودى حجات واردة علينا كتير بس مش بنلاقى ليها تفسير علمى وانا معجبة جدا ان فكرة قانون الجذب بتدى طاقة ايجابية للانسان لتحقيق اهدافه

  • فيصل عبد ال

    October 14, 2011 at 11:52 am

    الهدف الأول هو الي احنا عايزينه يتحقق، بس الغرض من انك تشغلي نفسك بحاجة تانية بعده على طول، انك فعلاً تنسيه بمعنى تنسيه

    ان شاء الله هفسر الموضوع أكتر قريب.

  • abdullah

    March 12, 2012 at 5:28 pm

    ياعزيزي والله لك دعوه مرسولة من القلب ..

    ذي بالذات كانت هاجس ببالي من فتره ..وحقيقة بينت لي حاجات كانت جواي ..ويادوب حصلت ليها شرح وافي من النت بس انت وضحت وسهلت هذا العلم ودي النقاط المهمة فعلآ .. بجد انا ممتن لك جدا وأتمنى اشوفك عن قريب شخصيآ وفي الاعلام ان شاءالله ..

  • فيصل عبد ال

    March 12, 2012 at 6:40 pm

    شكراً لردك الجميل يا عبدالله، اتمنى ان شاء الله تلاقي في الموقع الي يفيدك دايماً، وان شاء الله اشوفك قريب

  • Fahad

    March 21, 2012 at 6:23 pm

    فكره المعادله جميله وسهله

    لدي تساؤلات استاذي العزيز فيصل

    1- عندما اطبق المعادله على هدف معين هل اكرر المعادله على نفس الهدف او ان تطبيقها مرة واحده يكفي

    2- هناك اهداف يصعب تخيلها في ثانيه مثلا تعلم اللغه الاسبانيه .. كيف اتخيلها في ثانيه ؟

    3- حسب ما اعلم ان الفكره يتقبلها العقل الباطن ان صاحبتها مشاعر .. هل انت بخطوتك الاولى والثالثه تستعين بمشاعر الموقف الذي يفرحني لتبرمج الهدف في عقلي؟

    4- اين يكون دور الايمان والثقه التامه بان الامنيه ستحقق طالما اننا نتخيل لمدة ثانيه وننسى الموضوع نهائيا؟

  • فيصل عبد ال

    March 22, 2012 at 10:51 pm

    السلام عليكم
    شكراً لردك يا فهد
    بالنسبة للتساؤلات :
    1- كلما طبقت المعادلة أكثر كلما كان أفضل، لكن يفضل مرة على الأقل كل أسبوع
    2-تتخيل المشهد الأخير، يعني تشوف نفسك بتتكلم أسباني
    3- العقل الباطن يتقبل كل الأفكار، المشاعر هي "الوقود" لتلك الأفكار، ولكن في تلك المعادلة الفكرة هي ادخال المقترح بسرعة لا يمكن أن تمنعها الدفاعات بين العقل الواعي واللاواعي من الدخول
    4- دور الإيمان والثقة التامة يأتي بعد المعادلة، كلما تتذكر الهدف، تتذكره باليقين والثقة في تحقيقه بإذن الله

  • abdullah

    March 25, 2012 at 12:51 pm

    التطبيق ذا راح ابتدي فيه الفترة ذي ..لانها واعتقد هي مناسبة جدا وفعالة معي كونها تحصل لي كثيرعفويه يعني

    وايه رايك بتطبيق التوافق الذبذبي او التوافق الذهني او التخاطر !حسب صحة تعبير التطبيق

    المهم انه ممكن مشابه بفعاليته على اللي انت ذكرته حضرتك

    وهو انك تجلس مسترخي قبل النوم مدة69ثانية وتستحضر صورة الشخص اللي انت عايزاه _مديرك حبيبتك- صاحبك

    المهم تذكر صفاته ويتشربها العقل الباطن وانت تخاطبه .. ومن ثم تتكلم الصورة والشخص اللي انت عاوز تقول ليه كلام من قلبك وسبحان الله بتشوف نتيجته بعينيك

    !

    ايه رايك استاذي

    توافقني بفعاليته

  • صحراء 55

    March 25, 2012 at 8:21 pm

    السلام عليكم

    روعه روعه روعه مشكوررررررررر استاذى الفاضل على المقاله ^_^

  • فيصل عبد ال

    March 26, 2012 at 2:12 pm

    شكراً لردك الكريم يا شذى
    بالتوفيق ان شاء الله

  • فيصل عبد ال

    March 26, 2012 at 2:14 pm

    ليست لي خبرة في التخاطر بتلك الطريقة يا عبد الله كي اكون صريحاً معك، لكن تستطيع تطبيق ما تريد باتباع خطوات المعادلة
    وهناك نوعا جديداً من المعادلة يعتمد على التخاطر، وطلبت متطوعين له وجاري تجربته الآن، ولكن على أساس آخر تماماً عما ذكرت في ردك الكريم
    اذا كان قصدك استبدال صورة الهدف بصورة الشخص، لم أجرب بصراحة،تستطيع التجربة أنت والرد علي بالنتيجة إن شاء الله

  • abdullah

    March 26, 2012 at 6:21 pm

    اليك تجربتي من خلال التمرين اللي قلت لك عنه والتمرين ذا اللي انت ذكرته ..وايه اللي حصل معاي

    التطبيق الاول

    كبداية طبقته على شخص كنت عاوز اشوفه الايام ذي وهو طبعا بيني وبينه تواصل عالفيس بوك فقط

    فاللي حصل اني قبل النوم صفيت دماغي لمدة69ثانية تقريبية) طبعا ..

    ومن ثم تخيلت صفات الشخص ده اللي افضل اتعامل معاه فذكرتها واثنيت على صفاته ثم استحضرت صورته امامي وتخيلت شعاع كذا ابيض يطلع من جبهتي لجبهته وانا اكلمه باللي انا عاوزه منه واللي عاوزينه من بعضنا. فاليوم اللي بعده كالعاده شفته من بعيد لبعيد لكن استقصدت اني اوقف بمحل عشان اسيبه يعدي,فجأة هو كان وراي ينتظر دوره بالمحل ودي اول مره بشوفه قدامي والكلام ده بعد التطبيق.

    ده الي فهمته انا بصراحه من التطبيق ده من بعض الاصحاب اللي مثلي يطبقوا بعض القوانين لمدارس متنوعه بالعلم دا

    اما التطبيق اللي حضرتك ذكرته برضه طبقته على الشخص ده اللي هتعامل معاه الايام ذي

    طبعا اللي انت ذكرته طبقته قدر المستطاع استاذ فيصل بس اللي وقفت عندها المرحلة اللي بتعايش فيها مع احداث سعيدة لي ومفرحه, فـ رحت ادور احداث متنوعه ويادوب تخيلت مشهدين واستحضرتهم .واللي حصل انه بعد التمرين بساعات وانا كنت فاتح صفحة الفيس بوك شفت اللي انا طبقت الهدف عليه وهو نفسه الشخص ده اللي طبقت عليه التطبيق الاول لكن يفصل عن التطبيق الاول يوم واحد . فاللي حصل اني كنت مستني منه انه يخاطبني مباشرة بالفيس بوك ,بس اللي شفته انه نشر موضوع ليه جديد.

    ففكرت اني اعمل ثاني مره اجرب. بس حضرتك ذكرت انه كل اسبوع .

    ايه رايك استاذي, هل يعتبر اللي حصل بداية موفقة ولا مالهاش دعوه باللي حصل

    فـ ايه رايك باللي صار بالتطبيقين استاذي ؟

    من بكرا

  • فيصل عبد ال

    March 27, 2012 at 2:24 am

    بداية موفقة بالطبع يا عبد الله، لكن انا عايز اقولك حاجة
    استخدامك لصورة الشخص بدلاً من الهدف، في المعادلة دي
    تماماً زي استخدامك لأي هدف آخر، فطبيعي انه يقرب منك كما لو كنت عملت التطبيق على أي هدف تاني
    كمان انا قولت على الأقل مرة في الأسبوع، فمش مشكلة لو حتى عملت التطبيق الخاص بالمعادلة كل يوم
    بالتوفيق ان شاء الله

  • abdullah

    March 27, 2012 at 11:41 am

    ان شاءالله كل طريقة تنجح معايا بذكرها ليك هنامع وافي الامتنان لك استاذي

    وياليت اللي بيشوفونا هنا ومترددين انهم يبتدو يجربو بس ويشوفوا النتيجة

  • فيصل عبد ال

    March 30, 2012 at 6:14 am

    ان شاء الله
    أهم حاجة التطبيق، مجرد القراءه لا يغني ولا يسمن من جوع
    بالتوفيق ان شاء الله

  • nidaa

    March 31, 2012 at 12:43 pm

    هل يختلف هذا الشئ عن طريقة كتابة الجملة 21 مرة في 14 يوم ثم مشهد التخيل والفصل؟

  • Fahad

    April 8, 2012 at 6:25 am

    استاذي العزيز فيصل .. عندما طبقت المعادله لجذب سيارة احلامي وانا في قمة مشاعري وقبل ان افكر بالسياره اعترضتني فكرة اني اتعرض لحادث بهذه السياره .. استاذي هل هذه الصوره ستاثر علي ؟ لان عقلي تقبلها وانا في قمة مشاعر الفرح .. ومالحل لمثل هذه المشكله؟

  • فيصل عبد ال

    April 10, 2012 at 8:19 pm

    اعمل المعايشة تاني، ولو حصلت، شوف منظر الحادثة كأنه في "زجاج" يتكسر، واسمع صوت تكسير الزجاج و انظر اليه، واشعر بما ستشعر به
    بالتوفيق ان شاء الله

  • Pingback: سبليمينال السعادة | قانون الجذب

  • نورا راشد

    April 21, 2012 at 2:03 pm

    استاذ فيصل عندي سوال  اعمل المعا دله  هذه وعيوني مغمضه والا مفتحه والمشهد المفرح اتخيله نفسه في الخطوه الثانيه والا استحضر مشهد مختلف وجزاك الله كل خير

  • فيصل عبد ال

    April 21, 2012 at 10:14 pm

    المشهد المفرح هو اللي تشوفيه لمدة 17 ثانية على الأقل، بعد ذلك تشوفي المشهد الاخير للهدف المرغوب فيه
    ويستحسن تعمليها وانتي مغمضة، زيادة في التركيز، وعشان عينك ما تقعش على حاجة تتخزن جواكي من غير ما تعرفي
    بالتوفيق ان شاء الله

  • اسيل

    May 17, 2012 at 5:28 am

    *الذي فهمته منك يا استاذي ان قانون الجذب من شخص الي شخص يتغير..فكل واحد علي حسب معتقده بالجذب ولكن نستطيع ان نغير معتقد الجذب بمعتقد اخر

    مثال(انا مثلا معتقدي ان الشئ الذي اتمناه ولكن لايهمني كثيرا يحصل لي ،بالمقابل ان الشئ الذي اتمناه وافكر فيه واعمل له معايشه لا يحصل)

    فهل استطيع ان اغير معتقدي هذا بان اجعل كل ما افكر فيه واعمل له معايشه وتمارين حذب يتحقق؟؟؟

    بالنسبه لتمرين ١٧ ثانيه انت قلت اذا عرفت سبب فعله، بدأ العقل الواعي بمقاومة الهدف او الفكره..اذا ما العمل الآن،لأن الكل  الآن عرف السبب…!!!

  • فيصل عبد ال

    May 17, 2012 at 3:10 pm

    واضح انك تقاومي نفسك شخصياً
    ممكن تكوني بتقرأي وفي حاجة جواكي بتقاومك انك تقري، او انك تصدقي اللي بتقرأيه
    أنصحك ترتاحي شوية وانتي بتقرأي وكل ما تسمعي مقاومة جواكي اعرفي انها البارادايم
    اللي مش عايزك تتغيري
    بالنسبة للمعتقدات اه كلامك مظبوط جداً، المعتقدات قابله للتغيير، وبالنسبة لمعرفة السبب، ففي فرق بين معرفة السبب، ومعرفة الكيفية
    بالتوفيق ان شاء الله

  • دعاء ح

    September 6, 2012 at 8:01 pm

    *راااااااااائع وجاااري التطبيق

    جزاااااك الله خيرا

  • فيصل عبد ال

    September 6, 2012 at 11:25 pm

    اشكرك على تعليقك الجميل يا دعاء
    بالتوفيق ان شاء الله

  • hana

    September 27, 2012 at 1:52 am

    شكرا لك يا استاذ,ربنا يكرمك
    ابغى اخلى شخص بينى وبينه مشاكل يكلمنى لانه ما يرد على , ماذا افعل  بالظبط

  • فيصل عبد ال

    September 27, 2012 at 11:49 am

    تحرري من رغبتك في أن يكلمك

  • hana

    September 27, 2012 at 3:44 pm

    اتحرر من رغبتى فى ان يكلمنى لكى يكلمنى
    مع انى قرات فى مقال الفرحة انه افتكر انه كلمنى فى اقل من ثانية  ثم افكر فى موضوع اخر
    لكى يتصل بى الشخص , ان تهت شو اسوى افكر ولا اتحرر

  • فيصل عبد ال

    September 28, 2012 at 12:22 am

    هناك فرق بين طرق تحقيق الاهداف يا هنا
    انتي تخلطي بين طريقة
    فك الارتباط
    و تغيير المقاومة الداخلية، بسيدونا او بأي تقنية تحرر
    تحياتي لك وبالتوفيق ان شاء الله

  • nor

    December 13, 2012 at 7:31 pm

    استاذ فيصل ربنا يخليك ويكرمك يااارب مقالتك غيرت حجات كتير انا حتى لسه كنت كاتبة لحضرتك هنا سؤال اول امبارح ومكنتش اعرف ان هيحصل تغيير كده
    في البداية انا كنت مرتبطة بشخص وقبل الخطوبة انفصلنا وحصلت مشاكل كتير بقا مستحيل نرجع الا لو ربنا اراد
    انا طبقت المعادله و ف نفس اليوم شوفتو و مش بس كده حصلت حجات كتير ايجابية خلت روحي المعنوية فوووووووق ونفسيتي اتحسنت الحمدلله
    الف شكر ليك بجد يا استاذ انا هفضل اطبق المعادلة دي زي م حضرتك قولت وان شاء الله هتحصل حجات تانية احلى

  • amirnafsak

    December 14, 2012 at 2:25 am

    اهلاً يا نور
    ان شاء الله تستخدميها في الخير ليكي وللناس دائماً بإذن الله
    تحياتي ليكي، واشكرك على كلامك الجميل
    بالتوفيق بإذن الله

  • nor

    December 14, 2012 at 10:46 am

    اشكرك يا استاذ بس عندي استفسار بسيط هو اناا لازم لما اعملها كل مرة ف الخطوة الاولى والتانية لازم يكون تفكيري ف نفس الهدف او الفكرة الي بتفرحني كل مرة و اشوف نفس الصورة النهائية لهدفي بردو ؟؟

  • amirnafsak

    December 26, 2012 at 9:55 am

    اهلاً يا نور
    بالنسبة للسؤال، الخطوة الأولى 17 ثانية على الأقل

  • nor

    December 28, 2012 at 8:22 pm

    ايوة انا فاهمة النقطة دي
    انا بس بسأل ف الخطوة الاولى حضرتك بتقول نفكر ف هدف او حاجة بتفرحنا
    هل لازم كل مرة يكون نفس الهدف الي بيفرحني ده ؟؟
    وبالنسبة للخطوة التانية
    لما اشوف الصورة النهائيه لهدفي اللي عايزاه يتحقق لازم ف كل مرة تكون نفس الصورة ؟

  • amirnafsak

    December 31, 2012 at 10:37 am

    اهلاً يا نور
    لا، ليس لازماً بإذن الله
    ولا يجب ان تكون كل مرة نفس الصورة
    تحياتي لك، وامنياتي بالتوفيق بإذن الله

  • نوني

    January 30, 2013 at 8:36 pm

    السلام عليكم
    اشكرك استاذ فيصل على كل شي
    ان شاء الله تكون في ميزان حساناتك
    انا سويت المعادله بالاول تذكرت ذكرى حققت فيها هدف وشعوري وقتها وكذا
    وبعدها على طول شفت المشهد الاخير لهدفي الي اتمنى يتحقق ورجعت تذكرت نفس الذكرى الي حققت فيها هدف من زمان وبعدها فكرت في لون اثاث الغرفه
    صح خطواتي؟؟؟
    واجهتني مشكله لماكنت اتذكر الذكرى الحلوه ما اقدر اركز وافكر بعدها اش بسوي واحيان اوقف شوي واتذكر
    كيف اركز اكثر وهل الي صار ممكن ياثر على النتيجه؟؟

  • فيصل عبد الواحد

    February 2, 2013 at 1:05 pm

    وعليكم السلام ورحمة الله
    اهلاً يا نوني
    نعم خطواتك صحيحة
    وبدلاً من ذلك لما لا تفكري في تغيير المقاومة الداخلية ؟

  • BARO

    March 30, 2013 at 2:53 am

    *جزااك الله خير 

  • فيصل عبد الواحد

    April 2, 2013 at 1:24 pm

    بالتوفيق دائماً ان شاء الله
    تحياتي لك

  • Shorouk Al-Naghy

    July 22, 2013 at 3:24 pm

    تحفففففففففة يا دكتوري☺.
    ربنا يبارك في حضرتك.
    يعني الطريقة دي أطبقها كذامرة علي نفس الهدف؟.
    ولا أعملها مرة واحدة بسسس؟.
    أنا قرأت إني لما أكرر المعايشة إن دا بيكون شك في حدوث الشيء!
    معني الكلام دا إني أعمل الطريقة دي لهدفي مرة واحدة بس بقي؟.
    منتظررررررة حضرتك جدااااا☺.

  • فيصل عبد الواحد

    July 26, 2013 at 1:04 am

    نعم مرة واحدة بإذن الله

Leave a Reply

هل تريد متابعة شخصية مني للوصول لهدفك النهائي بإذن الله ؟
مجاناً
إذاً أكتب إيميلك بالأسفل و اضغط "أريد الاشتراك" لتصلك أول خطوة فوراً
! تم الاشتراك - رحلة ممتعة
ابحث عن رسالة في مجلد الرسائل الغير مهمة إذا لم تصلك بعد
Close