main

البرمجة اللغوية العصبية

Reframing – البرمجة اللغوية العصبية

August 24, 2011 — by فيصل عبد الواحد8

الأول بعتذر عن غيابي الفترة الي فاتت، وان شاء الله المقال يعجبك

المقال النهاردة عن البرمجة اللغوية العصبية الي اتكلمنا عنها قبل كدة، وهتكلم معاك، مش عن تقنية، رغم ان 80% من البرمجة اللغوية العصبية تقنيات، لكن النهاردة هتكلم معاك عن حاجة خطيرة جداً في البرمجة اللغوية العصبية..

Reframing

بالعربي يعني إعادة التأطير، معناها يعني انك "تغلف" شيء بغلاف جديد يغير شكله تماماً

ومعناها في البرمجة اللغوية العصبية، هي انك تستخدم اللغة، في انك تزرع داخل عقل شخص ما، معتقد او فكرة، موجود بالفعل، لكن بشكل مخالف تماماً

خليني أديلك مثال عشان تفهم أكتر يعني ايه ريفريمنج

في سنة 1984، في فترة الانتخابات الأمريكية، الي كان مرشح فيها رونالد ريجان - الي نجح بعد كده في الانتخابات - كان وقتها سنه الكبير مشكلة بالنسبة لحملته الانتخابية..

عمل حاجة جميلة جداً، عندهم في مواجهات بين المرشحين، الي غالباً بيبقوا اتنين بس، رونالد ريجان قال في المواجهة مع المرشح المنافس، والتر موندل، أنا مش هستغل نقطة السن في حملتي الانتخابية، ومش هستغل لأي أسباب سياسية مشكلة "صغر سن منافسي وقلة خبرته" ! وبعد المواجهة دي، تقريباً ماكنش في أي جريدة قومية هناك بتتكلم عن نقطة عدم ملائمة ريجان للرئاسة لكبر سنه.

في الريفريمنج أو إعادة التأطير لو تحب تسميها كدة، انت بتخلي الشخص الي قدامك يشوف جانب تاني من المعلومة الي بيحاول يقولها ومصمم عليها ومتمسك برأيه جداً، وعلى فكرة يمكن أمهر ناس فيها التجار، الي بيشتروا بالذات، وخصوصاً، تجار العقارات، السماسرة يعني، ممكن جداً تلاقي سمسار، جاي يتفرج على شقة عشان يشتريها، والشقة جميلة جداً، ومفيهاش غلطة، يقوم يقول بص، أنا الزبون الي هجيبه مش هقوله حاجة على التهوية والكتمة بتاعة الشقة، هنحاول انا وانت نقوله الشقة فيها 4 أوض واسعين وديكور ممتاز و...وياخدك في قصة تانية خالص عشان انت تنسى اصلاً انه زرع مشكلة للشقة، وتبدأ انت تقوله اه دي فيها فعلاً التشطيب بتاعها كلفني اد كده ومساحة كل أوضة أد كدة..وتنسى خالص الي هو بدأ الكلام بيه

يمكن المثال التقليدي للريفريمنج، هو الكوب النصف مملوء، انك بدل ما تقول الكوباية نصها فاضي، تقول نصها مليان

عشان تعرف تتمكن من الريفرمنج، أو إعادة التأطير، انك تدور على المشكلة، نقطة الخلاف، لو كنت بتحاول تبيع أو تسوق حاجة بتاعتك، وتحولها لميزة..يعني مثلاً لو عايز تبيع شقة مساحتها مش كبيرة، تقدر تقول الشقة دي "ملمومة" اوي، مش متعبة في تنضيفها، وما تحسش انك قاعد فيها لواحدك، وتعرف تبقى متطمن وانت فيها حتى لو هتعيش لواحدك، واحد تاني كان عايز يسوق لمحل فاضي عنده عايز يأجره لواحد عايز يعمل "سايبر"، بس كان في نص الشارع، وطبعاً الأحسن في المحلات التجارية انها تبقى في اول الشارع، فبقى يقول المحل ده في حتة حلوة، وفي مكان أمان، حتى لو هتفتحه "سايبر" هيبقى مكان متداري، وتقدر تعمل فيه قسم للبنات وهيجولك أكتر من أي حد غيرك عشان هيبقى في مكان جوا الشارع، كمان الناس هتطمن على ولادها الصغيرين عندك..وقعد يعددله في مميزات الشيء، الي المفروض يكون عيب..

هو ده الريفريمنج

أو إعادة التأطير

دور على العيب عندك، واعمله ميزه

ودور على الميزة عند غيرك، واعمله عيب !

بس في الخير، لا تبخسوا الناس أشيائهم، ما تستغلهاش الا في الإقناع برأيك الصح فقط، غير كده، ادي لكل واحد حقه، وما تستخدمش الكلام ده، في انك تقنع واحد بإنه يشتري حاجة مش عايزها، في قانون الطاقة ان أي حاجة "سلبية" بتعملها بتسيب أثر طاقي جواك، لازم يجذب حدث مماثل، فقبل ما تضر أي حد، افتكر انك بتضر نفسك

أتمنى يكون المقال عجبك، وانه يكون مقال خفيف كده عليك عشان الصيام، وان شاء الله أشوفك في مقال تاني قريب

فيصل عبد الواحد

8 comments

  • asmaa

    September 4, 2011 at 5:10 am

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

    حلو اوى الريفريمنج دة وفعلا ممكن الواحد يستخدمها ويطبقها على نفسة انة يحول عيوبة لمميزات

    جزاك الله خيرا

  • صحراء 55

    March 14, 2012 at 7:40 pm

    السلام عليكم

    انا اول مره اعرف هذا المعلومه مقاله جميله مشكوررررررررر^_^

  • فيصل عبد ال

    March 14, 2012 at 9:01 pm

    شكراً لمرورك ومتابعتك للموقع باستمرار يا شذى
    بالتوفيق ان شاء الله

  • baro

    February 13, 2013 at 10:20 pm

    لوة الطريقة

    يعني باختصار عشان اقنع شخص بشي هو مش مقتنع فيه ادور على مميزات الشي الايجابية  او انظر للسلبيات اللي  يقول عنها  

    من ناحية ايجابية

    جزاك الله خير هذا  مقال رقم 2 لي  اقراه 🙂

  • فيصل عبد الواحد

    February 15, 2013 at 3:46 pm

    اهلاً بك
    اشكرك على كلامك الجميل
    بإذن الله لا تكون المقالة الأخيرة
    وتستمتعي دائماً
    تحياتي لك وبالتوفيق بإذن الله

  • baro

    February 16, 2013 at 12:09 am

    *طبعا لن تكون الاخيرة 


    جزاك الله خير

  • فيصل عبد الواحد

    February 24, 2013 at 10:53 pm

    ان شاء الله
    تحياتي الخاصة لك على نشاطك الملحوظ

Leave a Reply

هل تريد متابعة شخصية مني للوصول لهدفك النهائي بإذن الله ؟
مجاناً
إذاً أكتب إيميلك بالأسفل و اضغط "أريد الاشتراك" لتصلك أول خطوة فوراً
! تم الاشتراك - رحلة ممتعة
ابحث عن رسالة في مجلد الرسائل الغير مهمة إذا لم تصلك بعد
Close