main

قانون الجذب

سيدونا 3

July 21, 2012 — by فيصل عبد الواحد143

let-go.jpg

أول ما بدأت أدرب سيدونا للعرب

واجهتني مشكلة كبيرة جداً..

Let Go

الكلمة دي

Let Go كلمة

بالنسبة للأجانب كلمة مفهومة، بكل المشاعر والمعاني المرتبطة بيها

كان جزء من تطبيق سيدونا هو ان الشخص يـ

Let Go

أقرب معنى عربي ليها هو التحرر، أو الإطلاق

فكانت بتقابلني مشكلة..أني أقول، في مرحلة معينة من سيدونا

تقدر الوقتي تتحرر من ال...

يعني ايه اتحرر ؟

هنعرف الوقتي ازاي، وهنعرف ازاي بفضل الله قدرت احل المشكلة دي

لأنها مش مشكلة ليا أد ما هيا مشكلة للي بيطبق طريقة سيدونا

سيدونا بتعتمد على قدرة خاصة فيك وفيا وفي كل الناس

الإطلاق

Releasing

مسارات الطاقة بتاعتك فطرتها هي "عدم التخزين"، لكن لما بيحصلك حادث ما

سلبي

بتختار انك تحسه أوي

المشاعر زي ما قولنا..طاقة

الطاقة دي بتفضل موجودة في مسارات الطاقة الخاصة بيك

ممكن تكون ساعات حسيت انك تقدر ما تزعلش الوقتي، أو تقدر تطلع من الحالة اللي انت فيها

بس فضلت تكتئب..أو لقيت انه - من العدل - انك تفضل زعلان

ازاي ما تفضلش زعلان، وما تعيش الاكتئاب بعد اللي حصلك

ده حتى يبقى ما عندكش دم

وممكن بعد فترة برده اما حاولت تنسى

حاجة قالتلك لأ، اللي حصل من الشخص ده عمره ما يتنسي

وتفضل "ماسك" الشعور ده والطاقة دي جواك

مع تراكم المواقف، وتراكم المشاعر

وتراكم ال.."مسك

تبدأ تبعد عنك كل حاجة حلوة انت عايزها

وتبدأ "المصفاة" تملاها الشوائب زي ما وضحنا قبل كدة

سيدونا بترجع بيك لأصلك، وتخليك قادر تستخدم القدرة دي

سيدونا طريقة بسيطة جداً، وسهلة جداً جداً

وبفكرك، ما تخليش بساطتها تخدعك

عشان تطلق المشاعر، او تتحرر منها

تقدر تعمل ال3 حاجات دول، أو حاجة واحدة، او حاجتين

انت حر

انا شخصياً بستخدم حاجتين مع بعض وهنعرف الوقتي

عايز افكرك مرة تانية ان الحكاية بالبساطة اللي هتشوفها

المسألة مسألة اختيار..وحرية

عشان كده اسمها..تتحرر

ال3 طرق دول هما

Welcoming

Letting Go

Analyzing

وهنعرف برده يعني ايه كل واحدة فيهم الوقتي

الأول خلينا نبدأ بحاجة بسيطة

عايزك تشوف حاجة انت متضايق عشانها

أو هدف خايف ما تحققوش - وخليه هدف صغير..عشان زي ما قولنا عايزين حاجة خفيفة

أو حدث حصل من شخص ما مضايقك

او مأثر فيك

وليكن مثلاً..فاتورة الموبايل الشهر الجاي هتدفعها ازاي وانت عارف انها هتبقى كبيرة أوي

يعني الشعور السلبي هنا..هو القلق من الفاتورة دي

أول خطوة..أو أول سؤال

تقدر ترحب بالقلق ده ؟

تقدر ترحب بيه فعلاً، تقدر ما تقاوموش ؟

المشكلة قبل كده كانت انك لما بتحس بالقلق ده بتحاول تقاومه، او بتحاول تنساه

وزي ما انت أكيد عارف، القلق ما اختفاش، خدها قاعدة أساسية في أي حاجة جواك في حياتك

أي حاجة تقاومها، قوتها بتزيد

لأنك بتقاوم جزء منك، وطبيعي، انه يستمد من قوتك

ما تقاومش

تقدر ترحب بالقلق ده ؟

تقدر تقوله أهلاً جواك ؟

لما تقدر ان شاء الله، وتقول جواك أيوة، هتلاحظ ان الشعور بدأ يخف نوعاً ما

السؤال التاني

تقدر "تتحرر" منه ؟

جينا عند المشكلة، يعني ايه اتحرر

يعني تبقى حر منه، يعني تطلق الشعور ده من داخلك، يعني بالظبط

زي ما كنت ماسك القلم المقالة اللي فاتت وفتحت ايدك

لما تقلب القلم في ايدك هتلاحظ ان القلم مش "مرتبط" في ايدك، بالعكس

انت اللي كنت ماسكه

الشعور نفس الحكاية بالظبط

تقدر تتحرر من الشعور ده

تقدر تسيبه يخرج؟

تقدر تطلق سراحه..؟

أنت بدون علم، بمقاومتك للشعور أو بهروبك منه، حابسه جواك

وزي ما انت عايز تتحرر منه هو كمان عايز يتحرر منك

لكن بمقاومتك له وتخزينك له جواك، ما بيطلعش

بيفضل محبوس

لغاية ما يحصل حاجة من الاتنين، يا إما تيجي مرة واحدة وتنفجر وتطلع كل المخزون السلبي ده، والشخص اللي هتنفجر فيه حظه أكيد مش حلو

يا إما تقرر انك ترحب بيه، وتتحرر منه

تسيبه يخرج منك

لو حاجة جواك قالتلك لأ..ما أقدرش، وهتقابل الحكاية دي مع الأهداف لما تسأل نفسك..أقدر أتحرر من رغبتي في الهدف ده

قول لنفسك على الأقل أقدر اتحرر من الرغبة دي..لدقيقة واحدة ؟

مرة تانية..تقدر تتحرر منه ؟

لما تشعر بارتياح، وانك قادر تقول جواك أيوة

هتلاقي شعور ارتياح غريب جداً بدأ يبقى جواك

السؤال التالت

هتتحرر منه ؟

السؤال التاني كان "تقدر"، أما السؤال التالت

هتتحرر منه ؟

الترجمة لـ

Would You Let go ?

بعد ما عرفت انك تقدر فعلاً بفضل الله تتحرر منه

انت هتتحرر منه ؟

ممكن تلاقي حاجة جواك رافضة، خصوصاً لو كان متعلق بحزن أو احباط من شخص

غدر او خيانة أو ألم..إلى آخر تلك المشاعر

لو لقيت حاجة جواك بتقولك لا..اسأل نفسك

الأحسن اني اتمسك بالشعور ده أو المشكلة دي ، ولا أني أبقى أحر وأحقق هدفي ان شاء الله؟

اسأل نفسك السؤال التالت..هتحرر منه، وتابع بالسؤال الفرعي اذا سمعت حاجة او حسيت حاجة جواك بتقول لأ

لما توصل لأيوة ان شاء الله

أيوة هتحرر

اسأل نفسك آخر سؤال

امتى..؟

جاوب نفسك جواك وقول

الوقتي

Now

اعمل سيدونا 3 مرات ورا بعض

ادي لنفسك الوقت اذا محتاجه، مفيش أي مشكلة اذا كنت عايز تعملها لساعات

بس اذا كنت محتاج

عشان اوضح، انت مش لازم تفضل تعملها ساعة، العكس على الاطلاق

لكن اذا حسيت انك محتاج وقت عشان تشوف وتتعامل مع المشاعر جواك لحد ما تقول أيوة

مفيش مشاكل

زي ما قلتلك ما تخليش سيدونا تخدعك ببساطتها، سيدونا من أقوى طرق التحرر اللي عرفتها في حياتي

وبتنافس على المركز الأول في أقواهم على الاطلاق

عشان أوضح يعني ايه

Analyzing

هي انك لو بسيطت في أثقل وأقوى الحاجات حواليك، الخشب مثلاً بتاع الكرسي

وحللته

هتلاقي ان الخشب مركبات كيميائية

والمركبات دي اذا حللتها، وكبرتها اكتر بميكروسكوب أو ما إلى ذلك

هتلاقيها ذرات، والذرات كذلك اذا حللتها وكبرتها أكتر

هتلاقيها نواه، والنواه كذلك لما تكبرها

هتلاقي انها كتلات من الطاقة

الطاقة نفسها اذا تخيلت انك بتدخل فيها وتشوف هي ايه

هتلاقي انها..مع تكبيرها ده

لا شيء

الشعور السلبي قوي ده..أصله لا شيء

لما تروح لأصل الشعور، لـ "لب" القلق أو الخوف أو الحزن

هتلاقيه ولا حاجة

تقدر تدمج الحقيقة دي مع الترحيب والتحرر لو تحب

كده سيدونا خلصت، وان شاء الله المقالات الجاية، ممكن نتكلم عن تطبيقات ليها مع أشياء مختلفة

أشوفك المقالة الجاية ان شاء الله، و

رمضان كريم

هل تريد متابعة شخصية مني للوصول لهدفك النهائي بإذن الله ؟
مجاناً
إذاً أكتب إيميلك بالأسفل و اضغط "أريد الاشتراك" لتصلك أول خطوة فوراً
! تم الاشتراك - رحلة ممتعة
ابحث عن رسالة في مجلد الرسائل الغير مهمة إذا لم تصلك بعد
Close